عون: رسالتي إلى البرلمان مستقلة عن الصراعات السياسية

عون: رسالتي إلى البرلمان مستقلة عن الصراعات السياسية

الخميس - 11 شهر ربيع الثاني 1442 هـ - 26 نوفمبر 2020 مـ رقم العدد [ 15339]
الرئيس ميشال عون مستقبلاً وزيرة العدل أمس (دالاتي ونهرا)

أكد رئيس الجمهورية ميشال عون، أن رسالته التي وجّهها أول من أمس، إلى مجلس النواب عن التدقيق الجنائي، بعيدة عن الخلافات السياسية.

وأوضح عون خلال لقائه وزيرة العدل ماري كلود نجم، أن «الرسالة مستقلة تماماً عن الخلافات والصراعات السياسية، شكلية كانت أم عميقة، لأن هدفها معالجة مأساة وطنية كبيرة، لأنه من دون حل مشكلة التدقيق الجنائي لا يمكن الاتفاق لا مع الدول الراغبة في مساعدة لبنان ولا مع صندوق النقد الدولي والهيئات المالية المماثلة»، حسب بيان لمكتب رئاسة الجمهورية.

وشدّد عون على أن «مسألة التدقيق المحاسبي الجنائي هي قضية وطنية بامتياز والوسيلة الفضلى للخروج من الأزمة التي نعيشها».

ودعا «وسائل الإعلام إلى تفهم هذه الحقيقة والتجاوب مع الدعوات المتتالية التي وجهها إليها وكان آخرها في رسالة الاستقلال، من أجل التعاطي مع هذا الملف الحساس بمسؤولية تفرضها المصلحة الوطنية العليا».

كان رئيس البرلمان نبيه بري، قد دعا، فور توجيه عون رسالته، إلى عقد جلسة لمناقشتها في البرلمان، غداً (الجمعة).


لبنان لبنان أخبار

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة