مصر والسودان لتعزيز التعاون في مجالات النقل

مصر والسودان لتعزيز التعاون في مجالات النقل

الخميس - 11 شهر ربيع الثاني 1442 هـ - 26 نوفمبر 2020 مـ رقم العدد [ 15339]

أظهر مسؤولون مصريون وسودانيون، حرصاً على تعزيز التعاون بين البلدين بمجالات التنقل المختلفة، وفيما قرر وزيرا النقل في البلدين خلال اجتماع مشترك في القاهرة زيادة رأس مال «هيئة وادي النيل للملاحة النهرية» المشتركة بين الجانبين إلى 50 مليون دولار، ناقش خبراء آليات الربط عبر السكك الحديدية بين الدولتين.
وترأس وزير النقل المصري كامل الوزير، ونظيره السوداني، هاشم بن عوف، أول من أمس، أعمال الجمعية العمومية لهيئة وادي النيل للملاحة النهرية، وناقشا «تحديث الوحدات والسفن النهرية حيث تم التأكيد على ضرورة بناء وحدات نهرية جديدة حمولة 750 طنا إلى 1500 طن متعددة الأغراض (ركاب - بضائع) بدلا من الوحدات النهرية الحالية ذات الحمولات الصغيرة على أن يتم الإحلال تدريجياً وأن تتم دعوة المستثمرين وأصحاب السفن السياحية للعمل مع هيئة وادي النيل في هذا المجال وكذلك زيادة رأس مال الهيئة إلى 50 مليون دولار، ورفع كفاءة وتطوير ميناء وادي حلفا النهري على أن تتم أعمال تطوير الميناء على ثلاثة مراحل تتم على التوازي في وقت واحد».
وبحسب بيان رسمي فإنه تقرر البدء في «الدراسات الأولية لإنشاء ميناء حديث متطور يواكب العصر واستيعاب حجم التبادل التجاري المتوقع والمتزايد بين مصر والسودان وباقي الدول الأفريقية وخاصة الحبيسة، تمهيدا للطرح على المستثمرين».
وأكد وزير النقل المصري أن هناك «توجيهات من القيادة السياسية بالنهوض بهذه الهيئة التي تمثل تجسيداً للتعاون المتميز بين الشقيقتين مصر والسودان».
مشيرا إلى «الأهمية الكبيرة لتطوير هيئة وادي النيل لزيادة التبادل التجاري ونقل الركاب بين مصر والسودان خاصة أن نقل البضائع نهريا من أرخص وسائط النقل».
ومن جهته، أوضح المهندس هاشم بن عوف أن «هناك كثيرا من ثمرات التعاون والتكامل بين شعبي وادي النيل، وأن هناك تنسيقاً مستمراً بين الجانبين مع مسؤولي هيئة وادي النيل لتحقيق نقلة نوعية كبيرة بها بما يعود بالنفع على خدمة حركة التجارة بين البلدين الشقيقين».
كما تباحث الجانبان حول عدد من مشروعات الطرق، مثل دراسة «تنفيذ الطريق البري بين مصر وتشاد مروراً بالسودان، ليكون بوابة للتجارة بين البلدين وتشاد ودول غرب أفريقيا، وكذلك طريق القاهرة - السودان - كيب تاون المار بـ9 دول أفريقية».
وعلى الصعيد ذاته بحث المهندس أشرف رسلان رئيس الهيئة القومية لسكك حديد مصر، مع وزير النقل السوداني، أمس، «مجالات التعاون بين البلدين بمجال السكك الحديدية وفي مقدمتها الربط السككي بينهما»، وأكد رسلان خلال اللقاء «اهتمام ورغبة القيادة السياسية المصرية بتنفيذ مشروع الربط السككي بين مصر والسودان في إطار خطة الدولة للربط مع الدول الجوار وتعزيز التشاركية مع محيط الدولة العربي والأفريقي».


مصر أخبار السودان

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة