الشرطة الإسرائيلية تقتل فلسطينياً عند مداخل مدينة القدس الشرقية

الشرطة الإسرائيلية تقتل فلسطينياً عند مداخل مدينة القدس الشرقية

اشتبهت في قيامه بعملية دهس
الأربعاء - 10 شهر ربيع الثاني 1442 هـ - 25 نوفمبر 2020 مـ
شرطة حرس الحدود الإسرائيلية خارج البلدة القديمة بالقدس (أرشيفية - رويترز)

أعلنت الشرطة الإسرائيلية أنها قتلت اليوم (الأربعاء) فلسطينياً اشتبهت في قيامه بعملية دهس قرب أحد الحواجز العسكرية عند مداخل مدينة القدس الشرقية المحتلة.
وقالت الشرطة في بيان، إنه «بعد ظهر اليوم وصلت سيارة يقودها أحد سكان القدس الشرقية إلى حاجز الزعيم» الفاصل بين مدينة القدس واريحا ومستوطنة معالية أدوميم، و«أثناء فحص الوثائق اشتبه أحد الجنود التابع للشرطة العسكرية في أن وثائق السائق مزورة»، بحسب ما نقلته «وكالة الصحافة الفرنسية».
وتابعت الشرطة «انطلق المشتبه فيه بسرعة وأصاب الشرطي الذي كان في مكان الحادث». وأضافت الشرطة «أطلق عناصر الحراسة النار عليه ونقل للعلاج الطبي في مستشفى هداسا»، حيث أعلنت وفاته.
ولم تصف الشرطة على الفور الحادث عند حاجز الزعيم في الضفة الغربية المحتلة شرقي القدس بأنه هجوم إرهابي.
وقال بيان مستشفى هداسا، إنه وصل إلى وحدة الإصابات في المستشفى «دون نبض وجرح شديد في المعدة». في يونيو (حزيران) الماضي، قُتل أحمد عريقات عند نقطة تفتيش بالضفة الغربية، وهو ابن شقيق زوجة صائب عريقات، المفاوض الفلسطيني المخضرم الذي توفي بفيروس كورونا المستجد هذا الشهر، بعدما قالت الشرطة الإسرائيلية إنه قاد سيارته بسرعة نحو شرطية.
وقال عمه وقتها، إن أحمد (27 عاماً) «أُعدم». ونفى ادعاءات الشرطة بمحاولة دهس بالسيارة ووصفها بأنها «مستحيلة»، مضيفاً أن أحمد كان من المقرر أن يتزوج في وقت لاحق من الأسبوع.


اسرائيل أخبار إسرائيل النزاع الفلسطيني-الاسرائيلي

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة