العثور على رفات كلب مع سيدة مدفونين منذ 8400 عام

العثور على رفات كلب مع سيدة مدفونين منذ 8400 عام

الأربعاء - 10 شهر ربيع الثاني 1442 هـ - 25 نوفمبر 2020 مـ

نشرت صحيفة "نيويورك بوست" ان تقارير كشفت عن العثور على بقايا كلب من العصر الحجري وسيده مدفونين معا في موقع تنقيب في السويد، مع صور واضحة تظهر عظام الكلب القديمة.
وأفادت صحيفة "ديلي ميل" أن الكلب، الذي يُعتقد أنه دُفن منذ أكثر من 8400 عام، اكتشفه علماء الآثار في سولفسبورغ على بعد 350 ميلا جنوب ستوكهولم، في أواخر سبتمبر(أيلول).
وفي هذا الاطار، قال طبيب عظام حيواني أنهى فحصا أوليا للعظام، إن سلالة الكلب اختفت منذ فترة طويلة ولكن يمكن مقارنتها بـ "كلب greyhound قوي".
ودُفن الكلب مع سيده كجزء من "ممتلكاتها الجنائزية" وهو تقليد قديم حيث يُدفن الموتى مع أشيائهم الثمينة.
وحسب الصحيفة، كان الاكتشاف جزءا من أعمال التنقيب الرئيسية التي كانت جارية منذ عام 2015 ؛ وهي واحدة من أكبر عمليات التنقيب على الإطلاق في المنطقة وتطلبت شهورا من التنظيف بالفرشاة في متحف بليكينغ للكشف عن هيكل عظم الكلب.
من جانبها، قالت علا ماغنيل عالمة العظام في المتحف عقب الاكتشاف الأولي ان "الكلب محفوظ جيدا، وحقيقة أنه دُفن في منتصف مستوطنة العصر الحجري أمر فريد".
بدوره، قال كارل بيرسون مدير المشروع بالمتحف، إن القطع الأثرية تم الحفاظ عليها جيدا، لأنه منذ عدة قرون أدت "الزيادة المفاجئة والعنيفة في مستوى سطح البحر" إلى تغطية الموقع الساحلي سابقا بالرمل والطين، ما ترك البقايا سليمة. واضاف في بيان له إن النتائج تجعل الناس المعاصرين "يشعرون بأنهم أقرب إلى الناس الذين يعيشون هنا".


السويد منوعات

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة