غشاء يشبه فطائر «البانكيك»... سر بقاء كورونا على الأسطح لأيام

غشاء يشبه فطائر «البانكيك»... سر بقاء كورونا على الأسطح لأيام

الأربعاء - 10 شهر ربيع الثاني 1442 هـ - 25 نوفمبر 2020 مـ
مدرَسة تعقّم طاولة داخل صف في مدرسة بولاية أريزونا الأميركية (رويترز)

كشفت دراسة حديثة أن القطيرات المحتوية على فيروس كورونا المستجد التي تهبط على الأسطح تظل معدية لعدة أيام حيث تتحول إلى غشاء صغير ورقيق جداً، يشبه فطائر «البانكيك»، يحمل الفيروس بداخله.

وبحسب صحيفة «ديلي ميل» البريطانية، فقد أكدت الدراسة، التي أجراها باحثون في المعهد الهندي للتكنولوجيا، أن أكثر من 99.9 في المائة من السائل الموجود في القطيرات يتبخر ويختفي في غضون دقائق، لكن الفيروس يبقى حياً في غشاء واقٍ رقيق يشكله السائل المتبقي.

وهذا الغشاء الرقيق لا يمكن رؤيته بالعين المجردة ويتشبث الفيروس به ما يمنعه من التبخر ويبقيه على الأسطح لأيام عديدة.

ويختلف عدد هذه الأيام مع اختلاف الأسطح التي تهبط عليها القطيرات. فعلى سبيل المثال يبقى هذا الغشاء المحتوي على الفيروس لمدة 24 يوماً على الأسطح الفولاذية المقاومة للصدأ، في حين يبقى على الأسطح النحاسية لمدة 16 ساعة، وعلى الزجاج حوالي 80 ساعة.

لكنه يمكن أن يعيش لأكثر من 150 ساعة على مادة البولي بروبلين.

وتستند هذه الأرقام إلى الدراسة التي أجريت داخل مختبر علمي، إلا أنها من المحتمل أن تكون أقل إلى حد ما في الحقيقة، وسط تغير درجات الحرارة وكمية الهواء المتدفقة وهي عوامل تؤثر على التبخر.

وأشار راجنيش باردواش وأميت أغراوال، القائمان على الدراسة إلى أنهما استخدما نماذج الكومبيوتر والفيزياء لفهم كيف يمكن لقطرات فيروس كورونا أن تنشر المرض.

وقال باردواش: «لقد قمنا أيضاً بمحاولة تجفيف هذه الأغشية الرقيقة التي تشبه في شكلها فطائر البانكيك، إلا أننا وجدنا أنها تستغرق وقتاً طويلاً جداً لتجف، قد يستمر لساعات طويلة بل وأيام عديدة». وأضاف: «هذا الأمر يشير إلى أن هذه الأغشية التي تتبخر ببطء توفر الوسيط المطلوب لبقاء الفيروس حياً».

وأكد الباحثون على الحاجة إلى تنظيف منتظم وشامل للأسطح.

وقال أغراوال: «من المستحسن تطهير الأسطح التي يتم لمسها بشكل متكرر، مثل مقابض الأبواب أو الأجهزة المحمولة باليد، والمستشفيات والمناطق الأخرى المعرضة لتفشي المرض». وأضاف: «نوصي أيضاً باستخدام الماء الساخن عند التنظيف، لأن ذلك يمكن أن يساعد في تبخر الغشاء الرقيق الحامل لكورونا ومن ثم قد يقضي على الفيروس».

وسبق أن أكد فريق الدراسة أن ارتداء قناع للوجه يقلل من حجم استنشاق جزيئات فيروس كورونا المعدية الناتجة عن السعال بمقدار 23 مرة.


الهند فيروس كورونا الجديد

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة