ابنته تناولت اللقاح منذ أشهر... لماذا لم يخضع بوتين للتطعيم بـ«سبوتنيك في» بعد؟

ابنته تناولت اللقاح منذ أشهر... لماذا لم يخضع بوتين للتطعيم بـ«سبوتنيك في» بعد؟

الأربعاء - 10 شهر ربيع الثاني 1442 هـ - 25 نوفمبر 2020 مـ
الرئيس الروسي فلاديمير بوتين (إ.ب.أ)

بعد أشهر من إعلانه عن لقاح «سبوتنيك في» بوصفه أول لقاح موافَق عليه ضد فيروس «كورونا» في العالم، وتأكيده أن ابنته قد تناولته بالفعل، لم يتم تطعيم الرئيس الروسي فلاديمير بوتين حتى الآن، وفقاً لشبكة «سي إن إن».
وقال الكرملين أمس (الثلاثاء)، إن بوتين لا يمكنه الحصول على لقاح لم ينتهِ بعد من المرحلة النهائية من التجارب، على الرغم من أنه تم بالفعل إعطاء اللقاح لبعض العاملين في مجال الرعاية الصحية في الخطوط الأمامية والمعلمين والعديد من المسؤولين رفيعي المستوى خارج التجارب السريرية.
وقال المتحدث باسم الكرملين دميتري بيسكوف، خلال اتصال مع الصحافيين: «لا يمكن للرئيس استخدام لقاح غير معتمد». لم يشرح بيسكوف الفرق بين أن يكون اللقاح «معتمداً» و«موافقاً عليه»، لكنه قال: «التطعيم الجماعي لم يبدأ بعد. وبالطبع لا يمكن لرئيس الدولة أن يشارك في التطعيم كمتطوع، هذا مستحيل».
وأوضح بيسكوف أن التجارب يجب أن تكتمل قريباً وأن بوتين سيبلغ الناس بقراره بشأن ما إذا كان سيأخذ اللقاح «إذا رأى أنه ضروري».
وجاءت الأخبار التي تفيد بأن بوتين لم يأخذ اللقاح حتى الآن في نفس اليوم الذي نشر فيه مطورو «سبوتنيك في» معلومات جديدة حول اللقاح، ووصفوه بأنه فعال ورخيص وسهل النقل.
وأعلن معهد «غاماليا»، الذي يطوِّر اللقاح، وصندوق الاستثمار المباشر الروسي، الذي يموّله، عن مزيد من البيانات المؤقتة حول اللقاح أمس. وقالا إن تحليل البيانات التي تم الحصول عليها بعد 28 يوماً من الجرعة الأولى وبعد سبعة أيام من الجرعة الثانية يشير إلى أن لقاح «سبوتنيك في» كان فعالاً بنسبة 91.4% في منع العدوى.
وقال البيان إن الباحثين حددوا 39 حالة مؤكدة لـ«كوفيد - 19» بين المتطوعين -31 في مجموعة الدواء الوهمي و8 من بين أولئك الذين تلقوا اللقاح. وأضاف أن 18 ألفاً و794 متطوعاً شاركوا في الدراسة.
وأبلغت شركتا «فايزر» و«موديرنا» عن معدلات فاعلية مماثلة: 94.5% لـ«موديرنا» و95% لشركة «فايزر». ومع ذلك، فقد استندت ادعاءاتهم إلى تجارب سريرية أكبر حجماً.
وفي بيان منفصل، قال معهد «غاماليا» وصندوق الاستثمار المباشر الروسي إن جرعة واحدة من اللقاح ستكلف أقل من 10 دولارات في الأسواق الدولية، والتي قالوا إنها «أرخص مرتين أو أكثر من لقاحات أخرى». وأضاف البيان أن اللقاح والتطعيم المكون من جرعتين سيكونان مجانيين للمواطنين الروس.
وأعلن بوتين لأول مرة أن اللقاح الروسي قد تمت الموافقة على استخدامه العام في أغسطس (آب)، على الرغم من أنه تم اختباره في تلك المرحلة على عشرات الأشخاص فقط. جاء هذا الإعلان قبل بدء تجارب المرحلة الثالثة، والتي تعد أساسية لإثبات سلامة وفاعلية اللقاح، ما أثار شكوكاً من المجتمع الدولي.
وقال بوتين في ذلك الوقت: «أعلم أنه يعمل بشكل فعّال للغاية، ويشكّل مناعة مستقرة»، مضيفاً أن إحدى بناته تناولته بالفعل -وهي خطوة نادرة من الرئيس، الذي يشتهر بسرية عائلته. وقال إنها ارتفعت درجة حرارتها قليلاً بعد الجرعة، لكنه أضاف: «الآن تشعر بتحسن».
وبوتين، البالغ من العمر 68 عاماً، يعد ضمن مجموعة عالية المخاطر. وبدأت تجارب اللقاحات للمجموعة الأولى من المتطوعين الذين تبلغ أعمارهم 60 عاماً وأكثر في 28 أكتوبر (تشرين الأول)، وفقاً لوكالة «تاس» الروسية.


روسيا أخبار روسيا الصحة بوتين فيروس كورونا الجديد

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة