تدمير ألغام بحرية «إيرانية الصنع» جنوب البحر الأحمر

تدمير ألغام بحرية «إيرانية الصنع» جنوب البحر الأحمر

بادي لـ «الشرق الأوسط» : الحوثيون ذراع لـ{الحرس الثوري} وينفذون توجيهات طهران
الأربعاء - 10 شهر ربيع الثاني 1442 هـ - 25 نوفمبر 2020 مـ رقم العدد [ 15338]

أعلنت القوات المشتركة لتحالف دعم الشرعية في اليمن تدمير خمسة ألغام بحرية (إيرانية الصنع) زرعتها الميليشيات الحوثية الإرهابية جنوب البحر الأحمر.
ويأتي هذا التهديد الإرهابي للملاحة والتجارة الدولية في البحر الأحمر، بعد ساعات من تنفيذ الميليشيات الحوثية اعتداء إرهابياً آخر بمقذوف استهدف خزاناً للوقود بمحطة توزيع للمنتجات البترولية شمال مدينة جدة (غرب السعودية). وكشف بيان للتحالف عن إزالة وتدمير خمسة ألغام بحرية زرعتها الميليشيات الحوثية المدعومة من النظام الإيراني جنوب البحر الأحمر. مشيراً إلى أن «الألغام البحرية المكتشفة إيرانية الصنع من نوع (صدف)».
وأشار البيان إلى أن التحالف تمكن من إزالة وتدمير نحو 163 لغماً بحرياً نشرتها الميليشيات الحوثية الإرهابية عشوائياً في البحر الأحمر لتهديد الملاحة والتجارة الدولية. محذراً من أن هذه «الأعمال العدائية للميليشيا بدعم إيراني تهدد الأمن البحري بمضيق باب المندب وجنوب البحر الأحمر».
وأكدت القوات المشتركة أن التهديد البحري لأمن الطاقة العالمي وتهديد طرق المواصلات البحرية والتجارة العالمية للسفن والوسائط البحرية أصبح تهديداً استراتيجياً للأمن العالمي مع اتساع تهديد التنظيمات الإرهابية للمضائق البحرية من جنوب البحر الأحمر لمضيق باب المندب وخليج عدن امتداداً لبحر العرب ومضيق هرمز.
وشدد المتحدث باسم التحالف على أن استمرار قيادة القوات المشتركة للتحالف في تطبيق الإجراءات والتدابير اللازمة لتحييد وتدمير أي تهديد بحري بمنطقة عمليات التحالف البحرية. كما تدعو قيادة القوات المشتركة للتحالف، الشركاء الدوليين إلى توحيد وتكاتف الجهود الدولية لتحييد هذه التهديدات على الأمن العالمي.
من جانب آخر، أكد راجح بادي المتحدث باسم الحكومة اليمنية أن جماعة زرعت الألغام المضادة للدروع والآليات في طرقات السكان المدنيين بمختلف المناطق اليمنية، ليس غريباً أن تلغم طرق التجارة والملاحة البحرية. وأضاف في حديث لـ«الشرق الأوسط» أنه «حان الوقت لتصنيف الجماعة الحوثية منظمة إرهابية من قبل المجتمع الدولي، ووضع حد لأعمالها العدائية تجاه المدنيين وطرق التجارة وإمدادات الطاقة في البحر الأحمر».
وعبر بادي عن إدانة الحكومة اليمنية لكل الأعمال الإرهابية التي تقوم بها الميليشيات الحوثية، سواء استهداف منشآت الطاقة في السعودية، أو استمرار زرع الألغام واستخدام الزوارق المفخخة لتهديد الملاحة الدولية في البحر الأحمر. مشدداً على أن الحوثي من الأذرع العسكرية للحرس الثوري الإيراني وينفذ التوجيهات الصادرة له من طهران وأصبح خطراً حقيقياً يهدد المنطقة والعالم. على حد تعبيره.
وكانت قوات التحالف أحبطت محاولات عديدة من الميليشيات الحوثية للقيام بأعمال عدائية وإرهابية في البحر الأحمر باستخدام زوارق مفخخة ومسيّرة متخذة محافظة الحديدة قاعدة انطلاق لعملياتهم الإرهابية، وإطلاق الصواريخ الباليستية باتجاه الأراضي السعودية.


اليمن صراع اليمن

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة