اعتقال 5 طلاب من بير زيت بـ«تهريب أموال» عبر تركيا

اعتقال 5 طلاب من بير زيت بـ«تهريب أموال» عبر تركيا

الثلاثاء - 9 شهر ربيع الثاني 1442 هـ - 24 نوفمبر 2020 مـ رقم العدد [ 15337]

أصدرت أجهزة الأمن الإسرائيلية بياناً لها، أمس الاثنين، ادعت فيه أنها ألقت القبض على شبكة تابعة لـ«حماس» أقامت خط تهريب أموال من تركيا عبر بطاقات ائتمان تنقل من غزة إلى رام الله، وقالت إن الغرض من هذا النشاط، وفقاً لاعترافات المعتقلين، «تمويل نشاطات إرهابية ضد إسرائيل».
وقالت أجهزة الأمن الإسرائيلية، إن أفراد الشبكة هم خمسة طلاب في جامعة بير زيت، تم اعتقالهم وجميعهم نشطاء في «حماس»، وكانوا على اتصال مع كبار مسؤولي الحركة المقيمين في تركيا.
وجاء في البيان، أنه «في حملة مشتركة لقوات جيش الدفاع و«الشاباك» (المخابرات العامة)، تم إحباط الشبكة بعد بضعة شهور من مراقبة عملها ومتابعتها».
وقال البيان إن قائد هذه الخلية هو عبد الرحمن حمدان (21 عاماً)، من سكان رام الله. وتضم في عضويتها أيضاً كلاً من: عبد الرحمن صباح جودة علوي (21 عاماً)، من سكان قرية دير جرير، شمال شرقي مدينة رام الله، وبركات رائد بركات مالكي (22 عاماً)، من سكان مخيم الجلزون للاجئين، ويحيى صادق سميح قاروط (21 عاماً)، من سكان أكتابا في طولكرم، وحمزة عبيد عبد الراكم زلوم (20 عاماً)، وهو يحمل بطاقة مقيم في إسرائيل كونه من سكّان قرية سميراميس، المعدودة من ضواحي القدس الشرقية المحتلة.
وحسب الرواية الإسرائيلية، فإن عملية تحويل الأموال تمت على النحو التالي: يقوم مصدر ميداني بنقل طلب لتمويل نشاط معيّن للكتلة الإسلامية، فتقوم هيئات التوجيه في تركيا بإعطاء الموافقة، وتصدر تعليمات للمسؤولين في مقر «حماس» في القطاع بتحويل الأموال.
ويتم تحويل الأموال عن طريق بطاقات الائتمان من خلال أشخاص مرسلين دخلوا إسرائيل لتلقي العلاج الطبي. وتقوم المصادر الميدانية بسحب الأموال عبر بطاقات الائتمان عن طريقة أجهزة الصرف الآلي في رام الله تحت ستار «تمويل نشاطات حماس في الكتلة الإسلامية». وقد أدلى عدد من الموقوفين بتنفيذ عمليات إطلاق نار تجاه مستوطنين إسرائيليين وقوات جيش الاحتلال في المنطقة.


فلسطين النزاع الفلسطيني-الاسرائيلي

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة