تفكيك خلية «موالية» لتنظيم «داعش» في المغرب

تفكيك خلية «موالية» لتنظيم «داعش» في المغرب

الاثنين - 8 شهر ربيع الثاني 1442 هـ - 23 نوفمبر 2020 مـ
عناصر من القوات الخاصة المغربية تحرس مدخل مبنى خلال عملية لمكافحة الإرهاب في ضواحي الرباط (رويترز)

أعلنت السلطات المغربية أنها فككت، اليوم الاثنين، خلية «موالية» لتنظيم «داعش» مكونة من ثلاثة أفراد كانوا «يخططون لتنفيذ عمليات إرهابية».
وقال المكتب المركزي للأبحاث القضائية، في بيان نقلته وكالة الصحافة الفرنسية، إنه تمكن من «تفكيك خلية إرهابية تتكون من ثلاثة عناصر موالين لـ(داعش)، تتراوح أعمارهم ما بين 26 و28 سنة»، وذلك في مدينتي إنزكان وآيت ملول بضواحي أكادير (جنوب).
وأوضح البيان أن التحقيقات الأولية أظهرت أن المشتبه بهم أعلنوا «بيعتهم للخليفة المزعوم» للتنظيم المتطرف، «قبل أن يخططوا لتنفيذ عمليات إرهابية تستهدف زعزعة أمن واستقرار المملكة». وأضاف أنهم «كانوا بصدد البحث عن أسلحة نارية ومواد ومستحضرات تدخل في صناعة العبوات الناسفة»، مشيراً أيضاً إلى «إشادتهم بالعمليات الإرهابية لـ(داعش) بعدد من الدول الأجنبية».
وتم حجز أسلحة بيضاء وأجهزة إلكترونية ومخطوطات ذات طابع متطرف، بحسب البيان.
وتعلن السلطات المغربية تكراراً تفكيك خلايا موالية للتنظيم المتطرف، بينها خلية من خمسة أفراد أُوقفوا في سبتمبر (أيلول) «قرروا الانخراط في مشاريع إرهابية خطيرة ووشيكة».
وقتل أحد هؤلاء المتهمين الخمسة حارس سجن بعدما احتجزه داخل زنزانة، بحسب ما أعلنت النيابة العامة نهاية أكتوبر (تشرين الأول).
وبقي المغرب عموماً في منأى عن هجمات تنظيم «داعش» حتى أواخر 2018، عندما قُتلت سائحتان اسكندنافيتان ذبحاً في ضواحي مراكش (جنوب) في عملية نفذها موالون له من دون أن يعلن التنظيم تبنيها.
وأوقفت السلطات الأمنية في عمليات متفرقة العام الماضي 79 شخصاً يشتبه بتورطهم في قضايا إرهابية، حسب آخر حصيلة رسمية.


المغرب أخبار المغرب داعش الارهاب

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة