تشيلسي يعمّق جراح نيوكاسل... وكلوب يؤكد جاهزية ليفربول لمواجهة ليستر

تشيلسي يعمّق جراح نيوكاسل... وكلوب يؤكد جاهزية ليفربول لمواجهة ليستر

أرتيتا مدرب آرسنال يشكو من تسريب خلافات لاعبيه للإعلام قبل مواجهة ليدز اليوم ضمن 4 مباريات بالدوري الإنجليزي
الأحد - 7 شهر ربيع الثاني 1442 هـ - 22 نوفمبر 2020 مـ رقم العدد [ 15335]

واصل تشيلسي صحوته بفوزه الثمين على مضيفه نيوكاسل يونايتد 2 - صفر في معقل الأخير في افتتاح المرحلة التاسعة للدوري الإنجليزي الممتاز التي تشهد اليوم لقاء قمة بين ليفربول وليستر سيتي.

وتقدم تشيلسي بهدف سجله فيديريكو فيرنانديز لاعب نيوكاسل بالخطأ في مرمى فريقه في الدقيقة العاشرة، ثم أضاف تامي أبراهام الثاني في الدقيقة 65، لينتزع الفريق انتصاره الثالث على التوالي والخامس هذا الموسم، ويرفع رصيده إلى 18 نقطة منافساً على الصدارة في انتظار ما ستسفر عنه نتائج ليستر سيتي وليفربول وتوتنهام مع مانشستر سيتي. في المقابل توقف رصيد نيوكاسل عند 11 نقطة في المركز الثالث عشر بعد تلقيه الخسارة الرابعة هذا الموسم مقابل الفوز في ثلاث والتعادل في مباراتين.

جاءت بداية المباراة سريعة من الطرفين، وسرعان ما سيطر فريق تشيلسي على مجريات اللقاء بحثاً عن تسجيل هدف مبكر يربك به حسابات فريق نيوكاسل، وبالفعل كادت الدقيقة الرابعة تعلن عن هدف أول عندما تسلم الألماني تيمو فيرنر الكرة على حدود منطقة جزاء نيوكاسل من الناحية اليسرى وتوغل داخلها وسدد قوية حولها الحارس كارل دارلو بأطراف أصابعه إلى ركلة ركنية. وعاد تشيلسي ليفرض سيطرته بهجمة ثانية في الدقيقة التاسعة لتامي أبراهام بضربة رأس قوية تصدى لها أيضاً الحارس دارلو. لكن سيطرة تشيلسي أثمرت هدفاً في الدقيقة العاشرة عندما مرر ماسون مونت كرة عرضية أرضية من الناحية اليمنى حاول فيديريكو فيرنانديز لاعب نيوكاسل إبعادها لكنه وضعها بالخطأ في شباك فريقه.

وبعد الهدف، تخلى فريق نيوكاسل محاولاً التعادل لكن ظلت الخطورة لتشيلسي عندما انطلق أبراهام بعد نصف ساعة وهيأ الكرة على حدود منطقة جزاء نيوكاسل إلى فيرنر الذي سدد لحظة خروج الحارس من مرماه لكنها مرت بجوار القائم الأيمن. وجاءت أخطر فرص نيوكاسل في الدقيقة 35 عندما وصلت الكرة إلى آلان سانت ماكسيمين فراوغ وتقدم وسددها بقوة لكنها اصطدمت بقدم نغولو كانتي وخرجت لركلة ركنية لكنها لم تستغل. ومع بداية الشوط الثاني، كاد تشيلسي أن يسجل الهدف الثاني إثر ركلة ركنية في الدقيقة 55 ارتقى إليها كورت زوما وقابلها بضربة رأس مرت بجوار القائم الأيسر للحارس دارلو. وأهدر نيوكاسل فرصة التعادل في الدقيقة 58 عندما سدد إسحاق هايدن وهو في مواجهة حارس تشيلسي إدوارد ميندي، لكن الكرة علت العارضة، وتجددت الفرصة في الدقيقة 60 عندما سدد جولينتون كرة قوية من حدود منطقة جزاء مرت عالية. ورد تشيلسي في الدقيقة 65 معاقباً منافسه ومسجلاً الهدف الثاني عندما انطلق تيمو فيرنر ثم مرر الكرة إلى تامي أبراهم داخل منطقة الجزاء ليسدد الأخير مباشرة لتصطدم بالقائم الأيسر وتعانق الشباك.

وحاول نيوكاسل الضغط وشن هجمات متتالية على مرمى تشيلسي بحثا عن تقليص الفارق، وكانت تسديدة شون لونغستاف التي اصطدمت بالعارضة في الدقيقة 74 هي الأقرب للتسجيل، ورد عليها تشيلسي بهدف من فيرنر لكن الحكم ألغاه بداعي التسلل. وسنحت فرصة أخرى لتشيلسي لتسجيل الثالث في الدقيقة 78 عبر ماسون مونت لكنه سدد بجوار القائم الأيمن. وقال فرانك لامبارد مدرب تشيلسي المدعو للقاء رين الفرنسي الثلاثاء في دوري الأبطال: «حسمنا المباراة بأداء محترف. النتيجة كانت مهمة لأن الدوري الإنجليزي صعب ولا يرحم. إنه فوز جيد لكني لن أتحمس كثيراً بشأن التصدر لخمس دقائق، إنه موسم طويل».

وتستكمل المنافسات اليوم بأربع مباريات يبرز منها قمة ليفربول وليستر سيتي.

ويخوض ليفربول مباراة اليوم وهو مبتلى بالإصابات، لا سيما في خط دفاعه ضد ليستر بقيادة مدربه السابق الآيرلندي الشمالي براندن رودجرز. وبالإضافة إلى غياب قطب الدفاع الهولندي فيرجيل فان دايك للموسم بأكمله تقريباً والأمر ينطبق على زميله جو غوميز لخضوعهما لعمليتين جراحتين في الركبة، سيغيب الظهير الأيمن ترنت ألكسندر - أرنولد لأسبوعين إضافيين، في حين تعرض قائده جوردان هندرسون للإصابة خلال وجوده مع منتخب إنجلترا ولم يعرف بعد ما إذا كانت مشاركته مؤكدة. وزادت معاناة ليفربول بثبوت إصابة هدافه المصري محمد صلاح بفيروس كورونا المستجد، ما سيضطره للخضوع لفترة حجر صحي.

وغاب صلاح عن مواجهتي مصر ضد توغو ضمن الجولتين الثالثة والرابعة من تصفيات كأس أمم أفريقيا 2021 المؤجلة إلى 2022 جراء جائحة كورونا.

وعلى الأرجح سيمتد غيابه إلى ما بعد المباراة ضد أتالانتا الإيطالي منتصف الأسبوع المقبل في دوري أبطال أوروبا.

لكن رغم كل هذه الغيابات، أكد الألماني يورغن كلوب مدرب ليفربول على أنه لا يوجد ما يدعو للقلق على الفريق وقال: «لا يوجد موسم لا تعاني فيه من وجود بعض الإصابات... الأمر يتكرر دائماً، لكنه مختلف قليلاً في الوقت الحالي؛ لأن لاعبين في المركز نفسه تعرضوا للإصابة وليست مجرد إصابة عادية، إنها إصابات قوية، وهو ما يجعل الأمر معقدا».

وتابع: «لا يشعر أحد بالشفقة أو الحزن هنا، إنه فقط موقف يضرك كثيرا في تلك اللحظة ومن ثم يجب عليك التوصل إلى حل».

وأكد كلوب على أن أياً من كان سيلعب باسم الفريق، سيعطي كل لاعب ما لديه من إمكانيات، وموضحاً: «لدينا لاعبون متاحون للمشاركة، وطالما أننا نملك 11 لاعباً، فسنقاتل من أجل النقاط الثلاث بكل ما لدينا».

وفي غياب صلاح سيعتمد كلوب على البرتغالي المتألق دييغو غوتا الذي سجل سبعة أهداف في عشر مباريات. ويتمتع ليفربول بسجل صلب على أرضه في الدوري، حيث لم يخسر أي مباراة منذ أبريل (نيسان) 2017. وأكد كلوب اقتراب لاعب الوسط البرازيلي فابينيو والإسباني تياجو ألكانتارا من استعادة لياقتهما كاملة بعد التعافي من إصابتين في عضلات الفخذ الخلفية والركبة على الترتيب. ويلعب اليوم آرسنال مع ليدز يونايتد حيث اشتكى مدرب الأول ميكيل أرتيتا من تسريب ما يحدث في تدريبات وغرف لاعبيه إلى الإعلام.

وذكرت وسائل إعلام بريطانية أن المدافع البرازيلي ديفيد لويز اشتبك مع لاعب الوسط الإسباني داني سيبايوس وصفعه على وجهه خلال التدريبات، لكن الأخير وصف هذه التقارير بأنها «زائفة» فيما لم ينكرها مدربه أرتيتا.

وقال المدرب الإسباني: «لا أحب انتشار الواقعة في كل مكان، سأحقق في كيفية تسريب ما يحدث داخل آرسنال. نحتاج للخصوصية والثقة وستكون هناك توابع». وواصل: «هذه الرياضة تشمل احتكاكات والتدريبات قوية جداً، وهذه المواقف تحدث كثيرا».

وتورط سيبايوس، الذي يقضي موسمه الثاني في آرسنال على سبيل الإعارة من ريال مدريد، في شجار سابق مع زميله إيدي نكيتياه خلال مران قبل مواجهة فولهام في سبتمبر (أيلول) الماضي، لكنهما تجاوزا الخلاف بنشر صورة سوياً بعد المباراة.

ويلعب اليوم أيضاً فولهام مع إيفرتون وشيفيلد يونايتد مع وستهام، وتختتم المرحلة الاثنين بلقاء بيرنلي مع كريستال بالاس، وولفرهامبتون مع ساوثهامبتون.


المملكة المتحدة الدوري الإنجليزي الممتاز

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة