خادم الحرمين: مسؤوليتنا كانت وستظل المضي قدماً نحو مستقبل أفضل

خادم الحرمين: مسؤوليتنا كانت وستظل المضي قدماً نحو مستقبل أفضل

أكد أن «مجموعة العشرين» أثبتت قدرتها على تخفيف آثار جائحة كورونا
السبت - 6 شهر ربيع الثاني 1442 هـ - 21 نوفمبر 2020 مـ
خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز يترأس اجتماعاً افتراضياً سابقاً لقادة مجموعة العشرين والهيئات والمنظمات الدولية الأخرى (أ.ب)

قال خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز، اليوم (السبت)، «مجموعة العشرين» أثبتت قدرتها على تخفيف آثار جائجة كورونا، مضيفاً أن «مسؤوليتنا كانت وستظل المضي قدماً نحو مستقبل أفضل، ينعم فيه الجميع بالصحة والازدهار».

جاء ذلك في تغريدة للملك سلمان عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر».

وقال خادم الحرمين الشريفين: «تسعد المملكة العربية السعودية باجتماع قادة دول مجموعة العشرين، التي ترأست فيها بلادنا أعمال هذا العام، وأثبتت فيه المجموعة قوتها وقدرتها على تظافر الجهود؛ لتخفيف آثار جائحة كورونا على العالم».

وأضاف: «كانت مسؤوليتنا - وستظل - المضي قدماً نحو مستقبل أفضل، ينعم فيه الجميع بالصحة والازدهار».
https://twitter.com/KingSalman/status/1330103721506840578

وتستضيف الرياض، اليوم وغداً، قمة لقادة مجموعة العشرين، هي الأولى من نوعها على مستوى العالم العربي.

وتسعى القمة لإيجاد توافق دولي حول القضايا الاقتصادية المطروحة في جدول الأعمال.

ويرأس الملك سلمان بن عبد العزيز، أعمال الدورة الخامسة عشرة لاجتماعات القمة التي ستعقد بشكل افتراضي، في ضوء الأوضاع العالمية المرتبطة بوباء كورونا، وذلك بمشاركة عدد من قادة الدول، ومنظمات دولية وإقليمية.

ويضم جدول أعمال القمة عدداً من القضايا، أهمها، الطاقة والمناخ والاقتصاد الرقمي والرعاية الصحية والتعليم.


السعودية خادم الحرمين الشريفين

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة