هل ينهي ترمب الحق في الجنسية عند الولادة قبل مغادرة البيت الأبيض؟

هل ينهي ترمب الحق في الجنسية عند الولادة قبل مغادرة البيت الأبيض؟

السبت - 6 شهر ربيع الثاني 1442 هـ - 21 نوفمبر 2020 مـ
الرئيس الأميركي دونالد ترمب (أ.ب)

كشفت بعض المصادر أن الرئيس الأميركي دونالد ترمب يفكر في توقيع أمر تنفيذي ينهي حق منح الجنسية للأطفال الذين يولدون في البلاد قبل أن يغادر المكتب البيضاوي، وفقاً لصحيفة «ديلي ميل».
وقالت مصادر مختلفة لصحيفة «ذا هيل» إن أعضاء إدارة ترمب يناقشون القضية بوتيرة متزايدة. وإنهم يأملون في دفع الرئيس لاتخاذ إجراء قبل أن يؤدي الرئيس المنتخب جو بايدن القسم في 20 يناير (كانون الثاني).
بموجب القانون الحالي، يُمنح جميع الأطفال المولودين في الولايات المتحدة الجنسية تلقائياً، بغض النظر عما إذا كان آباؤهم أميركيين أم لا. من المرجح أن يضع أمر تنفيذي وقعه الرئيس ترمب حداً لمثل هذه الحماية القانونية.
ورفضت إدارات ترمب التعليق تحديداً على القضية عندما حاولت «ذا هيل» التواصل معها.
وبدلاً من ذلك، أصدر نائب السكرتير الصحافي للبيت الأبيض، جود ديري، بياناً قال فيه: «منذ توليه منصبه، لم يتردد الرئيس ترمب أبداً في استخدام سلطته التنفيذية القانونية لدفع سياسات جريئة والوفاء بالوعود التي قطعها للشعب الأميركي».
ويقول بعض خبراء الدستور إن أي أمر تنفيذي يوقعه ترمب بشأن هذه القضية لن يصمد أمام القانون، ويجادلون بأن حق الحصول على الجنسية للمواليد محمي بموجب التعديل الرابع عشر.
ومع ذلك، فإن المحاكم لم تصدر حكماً نهائياً في هذه القضية. ويكاد يكون من المؤكد أن الطعن القانوني يتبع أي أمر تنفيذي موقع من قبل الرئيس.
وكشفت لـ«ذا هيل» أنه «تمت استشارة وزارة العدل بشأن قضية الحصول على الجنسية عند الولادة نظراً لأنها كانت ستتعامل مع الآثار القانونية لأي سياسة جديدة».
وناقش الرئيس في السابق إنهاء حق الأطفال الذين يولدون في البلاد بالحصول على الجنسية، مدعياً أنه يستطيع بالفعل تنفيذ الإجراء دون اللجوء لأي تعديل.


أميركا الولايات المتحدة أخبار أميركا ترمب سياسة أميركية

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة