تركي الفيصل يذكّر بايدن بأخطاء أوباما ويدعو لتجنبها

تركي الفيصل يذكّر بايدن بأخطاء أوباما ويدعو لتجنبها

الأربعاء - 3 شهر ربيع الثاني 1442 هـ - 18 نوفمبر 2020 مـ
الأمير تركي الفيصل رئيس الاستخبارات السعودية الأسبق (أرشيفية - أ.ف.ب)

ذكّر الأمير تركي الفيصل، رئيس الاستخبارات السعودية الأسبق، إدارة الرئيس الأميركي المنتخب جو بايدن بالأخطاء التي ارتكبت في إطار خطة العمل الشاملة المشتركة للاتفاق النووي مع إيران (JCPOA).
وقال الأمير تركي الفيصل، وهو رئيس مجلس إدارة مركز الملك فيصل للبحوث والدراسات الإسلامية، خلال المؤتمر السنوي الـ29 لصنّاع القرار العربي - الأميركي: «السيد الرئيس المنتخب جو بايدن. لا تكرر أخطاء وعيوب الصفقة الأولى، إن أي اتفاق غير شامل لن يحقق السلام والأمن الدائمين في منطقتنا».
وشدد، بأن سلوك إيران التخريبي الإقليمي، يجب أن تتم مواجهته؛ إذ يشكل تهديداً كبيراً مثل برنامجها النووي، لافتاً إلى أن بايدن كان نائب الرئيس أوباما وقد أعرب سابقاً عن رغبته وعزمه على العودة إلى خطة العمل الشاملة المشتركة، والتي تعرضت لانتقادات شديدة وسحبها الرئيس دونالد ترمب.
واقترح الأمير تركي أن أي اتفاق جديد يجب أن يشمل جميع القضايا ذات الاهتمام، وهذا يعني أن أصدقاء وحلفاء واشنطن في حاجة إلى أن يكونوا جزءاً من المفاوضات المحتملة، حيث تعرضت خطة العمل الشاملة المشتركة لانتقادات لتركيزها على برنامج إيران النووي، وطموحاتها دون مناقشة وكلاء طهران الإرهابيين والميليشيات في المنطقة، بالإضافة إلى برنامج الصواريخ الباليستية.
وحذر من الانسحاب الأميركي من الشرق الأوسط «الذي يوسع الفراغ الاستراتيجي الحالي الذي تطمع إليه بشكل متزايد القوى الإقليمية وغيرها من القوى العظمى، ويزيد من شهية الدول والقوى الراديكالية في المنطقة؛ مما يضر بمصالح الولايات المتحدة ومصالح حلفائها».


أميركا التوترات إيران

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة