كين: توتنهام قادر على انتزاع الألقاب بوجود مورينيو

كين: توتنهام قادر على انتزاع الألقاب بوجود مورينيو

غوميز مدافع ليفربول يخضع لجراحة في الركبة وينضم لقائمة الغائبين
الجمعة - 28 شهر ربيع الأول 1442 هـ - 13 نوفمبر 2020 مـ رقم العدد [ 15326]

اعتبر مهاجم توتنهام الإنجليزي هاري كين أن تدفق اللاعبين ذوي الخبرة وتأثير «هالة» المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو، يمكن أن يساعدا النادي على إنهاء الجفاف في الألقاب الذي يعاني منه في السنوات الأخيرة.

ويحتل توتنهام البعيد عن لقب الدوري منذ عام 2008 المركز الثاني في ترتيب «البريميرليغ» حاليا، كما أنه يلعب في ربع نهائي كأس الرابطة الإنجليزية، ومركزه جيد للتأهل إلى دور الإقصاء في الدوري الأوروبي (يوروبا ليغ).

وكان النادي اللندني قد اقترب من الفوز بالألقاب تحت قيادة المدرب السابق الأرجنتيني ماوريسيو بوكيتينو، حتى أنه وصل إلى نهائي دوري أبطال أوروبا، وفشل في التتويج.

ووصل مورينيو الذي حقق ألقابا عدة مع فرق مختلفة إلى توتنهام قبل 12 شهرا، تزامنا مع تعاقدات الكثير من اللاعبين، منها الانتقال على سبيل الإعارة للويلزي غاريث بيل الذي بات يمتلك خبرة حصد الألقاب الكبرى. ورأى كين أنه يمكن لذلك أن يحدث فرقا العام الحالي، بالقول: «لدينا في الفريق الآن لاعبون فازوا بألقاب، وخبرة جيدة، وقادة جيدون، وأشعر أننا في وضع الآن إذا عملنا بشكل صحيح ذهنيا، يمكننا تحقيق الأشياء».

وأضاف «من الواضح أن لدى جوزيه شخصية الفائز على كل المستويات. لقد جاء بهذه الهالة عنه، ومن الواضح أنه يريد الفوز بأشياء هنا». وتابع: «الأمر هو مجرد غرس تلك الثقة في الفريق. إنه رجل عظيم (مورينيو)، ولديه خبرة كبيرة، لذلك نحن كلاعبين لا يمكننا إلا أن ننظر إلى ذلك ونكتسب الثقة منه. لقد كانت لدينا علاقة رائعة منذ أن دخل من الباب».

وسجل كين 13 هدفا في 14 مباراة ضمن كل المسابقات الموسم الحالي، إضافة إلى 10 تمريرات حاسمة، مشكلا شراكة خطيرة مع زميله الكوري الجنوبي سون هيونغ - مين.

وقال كين: «عام بعد عام، كلما تلعب أكثر مع شخص ما، تتعرف إليه أكثر، وتفهمان اللعبة بشكل أفضل قليلا. لقد كانت لدينا علاقة رائعة على مر السنين، لكن هذا الموسم كان النجاح أكبر قليلا، وكنا أكثر فاعلية في الثلث الأخير، سواء كانت التمريرة الأخيرة أو التسديدة الأخيرة».

واختتم بالقول: «عندما يكون شخص ما في حالة جيدة، تحاول فقط العثور على الكرة وينتهي بك الأمر بتسجيل الأهداف، نحن نركب تلك الموجة في الوقت الحالي».

على جانب آخر أعلن ليفربول حامل لقب الدوري الإنجليزي الممتاز أن مدافعه جو غوميز خضع لجراحة في ركبته اليسرى ستغيبه عن «جزء كبير» من الفترة المتبقية بالموسم وتعرض غوميز للإصابة خلال مران مع إنجلترا الأربعاء وانسحب من التشكيلة قبل مباراة ودية ضد آيرلندا أمس ومباراتين بالجولتين الأخيرتين لدوري أمم أوروبا. وذكر ليفربول في بيان «خضع غوميز لجراحة لعلاج وتر في الركبة اليسرى، وعلى الأرجح سيغيب لفترة كبيرة عن الفترة المتبقية لموسم 2020 - 2021».

وتشكل إصابة غوميز ضربة قوية للمدرب الألماني يورغن كلوب الذي أصيب أيضا قلب دفاعه الدولي الهولندي فيرجيل فان دايك بقطع في الرباط الصليبي، أجرى على أثره عملية جراحية من المتوقع أن تبعده عن المنافسات حتى نهاية الموسم.

كما سيغيب الظهير الأيمن ترنت ألكسندر - أرنولد عن الفريق لمدة شهر كامل بعد تعرضه لإصابة في ربلة الساق خلال المباراة أمام مانشستر سيتي (1 - 1) الأحد الماضي في الدوري، في حين أن لاعب الارتكاز البرازيلي فابينيو الذي شغل مركز قلب الدفاع إثر إصابة فان دايك، يتعافى من إصابة في العضلة الخلفية للفخذ تعرض لها في المباراة أمام ميدتيلاند الدنماركي في دوري أبطال أوروبا أواخر الشهر الماضي.


المملكة المتحدة الدوري الإنجليزي الممتاز

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة