ترمب يحظر الاستثمار في شركات تتعاون مع الجيش الصيني

ترمب يحظر الاستثمار في شركات تتعاون مع الجيش الصيني

الخميس - 27 شهر ربيع الأول 1442 هـ - 12 نوفمبر 2020 مـ
الرئيس الأميركي دونالد ترمب ونظيره الصيني شي جينبينغ (أرشيفية - رويترز)

حظر الرئيس الأميركي دونالد ترمب على مواطنيه، اليوم (الخميس)، الاستثمار في مجموعات صينية تتهمها الإدارة الأميركية بدعم النشاطات العسكرية لبكين.
وأوضح ترمب، في مرسوم، أن هذا الحظر سيسري بدءاً من 11 يناير (كانون الثاني) المقبل، قبل 9 أيام من مغادرته البيت الأبيض، بحسب وكالة الصحافة الفرنسية.
وسيكون أمام الأميركيين الذين لديهم مساهمات أو مصالح مالية في مجموعات مستهدفة مهلة تمتد حتى نوفمبر (تشرين الثاني) 2021 من أجل التصرف فيها.
وبحسب وكالة «رويترز» للأنباء، قد يؤثر القرار على بعض أكبر الشركات الصينية، مثل الصين للاتصالات، وتشاينا موبايل، وهيكفيجن لأجهزة المراقبة. وتستهدف الخطوة ثني شركات الاستثمار الأميركية وصناديق التقاعد وغيرها عن شراء أو بيع أسهم شركات صينية رئيسية.
وسيحظر القرار أي تعاملات للأميركيين في الأوراق المالية لـ31 شركة صينية أعلنت وزارة الدفاع في وقت سابق من العام أنها مدعومة من الجيش الصيني.


أميركا العلاقات الأميركية الصينية

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة