قوات الأمن الأفغانية تقتل قيادياً في «القاعدة» وتتهم «طالبان» بإيوائه

قوات الأمن الأفغانية تقتل قيادياً في «القاعدة» وتتهم «طالبان» بإيوائه

الثلاثاء - 24 شهر ربيع الأول 1442 هـ - 10 نوفمبر 2020 مـ
جنود أفغان خلال دورة تدريبية في هرات (إ.ب.أ)

قالت وكالة الاستخبارات الأفغانية، اليوم الثلاثاء، إن قوات الأمن قتلت قيادياً بارزاً في تنظيم «القاعدة» بجنوب أفغانستان واتهمت حركة «طالبان» بإيوائه.
ووافقت «طالبان» على قطع العلاقات مع الجماعات المتشددة؛ بما فيها «القاعدة»، بموجب اتفاق مع الولايات المتحدة جرى توقيعه في فبراير (شباط) الماضي.
وقالت مديرية الأمن الوطني الأفغانية، في بيان نقلته وكالة «رويترز» للأنباء، إنها قتلت القيادي في «القاعدة» خلال عملية بإقليم فراه الأفغاني؛ حيث منحته «طالبان» هناك «ملاذاً آمناً وحماية».
وفي ردها على طلب للتعليق، قالت «طالبان» إنها تحقق في الأمر.
ومن المقرر أن تسحب الولايات المتحدة قواتها بحلول مايو (أيار) بموجب اتفاق مع «طالبان» خضع لضمانات أمنية، في الوقت الذي تجري فيه الجماعة محادثات مع الحكومة الأفغانية في الدوحة للتوصل لاتفاق سلام.
ولم يتضح على الفور كيف ستتعامل الإدارة الأميركية المقبلة بقيادة جو بايدن مع الاتفاق، إلا إن غالبية المحللين يتوقعون أن تواصل الولايات المتحدة الالتزام به.


أفغانستان حرب أفغانستان القاعدة طالبان

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة