ميركل: ألمانيا ستقف «جنباً إلى جنب» مع أميركا بمواجهة «المشكلات العالمية»

ميركل: ألمانيا ستقف «جنباً إلى جنب» مع أميركا بمواجهة «المشكلات العالمية»

الاثنين - 23 شهر ربيع الأول 1442 هـ - 09 نوفمبر 2020 مـ
المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل تلقي بكلمة تعليقاً على الانتخابات الأميركية (د.ب.أ)

أكدت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، اليوم (الاثنين)، أن بلادها ستقف «جنباً إلى جنب» مع الولايات المتحدة والرئيس المنتخب جو بايدن في مواجهة «المشكلات العالمية» على غرار الاحتباس الحراري ووباء «كوفيد- 19».

وقالت ميركل التي تتولى بلادها الرئاسة الدورية لمجلس الاتحاد الأوروبي حتى نهاية العام، في تصريح للصحافة، إن «الألمان والأوروبيين يدركون أنه علينا تحمل مسؤوليات أكبر في هذه الشراكة» مع الولايات المتحدة.

كما دعت ميركل إلى تحسين العلاقات مع الولايات المتحدة، من خلال مشاركة ألمانية أكبر في القضايا الأمنية.

وقالت ميركل: «نحن الألمان والأوروبيين نعلم أنه في هذه الشراكة في القرن الحادي والعشرين علينا أن نتحمل مزيداً من المسؤولية... أميركا هي أهم حليف لنا وستظل كذلك، ولكنها تتوقع منا - وعن حق - أن نبذل جهوداً أكبر من جانبنا لضمان أمننا والدفاع عن قناعاتنا في العالم».

وفي الولايات المتحدة، أُعلن فوز المرشح الديمقراطي جو بايدن في الانتخابات الرئاسية السبت الماضي. وكانت ميركل قد هنأت بايدن بالفعل، وأعربت عن سعادتها بالتعاون المستقبلي بين البلدين.

وجاء في بيان لميركل نُشر على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»: «أتمنى له التوفيق والنجاح من صميم قلبي، وأهنئ أيضاً كامالا هاريس، أول نائبة منتخبة لرئيس بلادها».

ولم تعلق ميركل بعد على سلوك الرئيس الحالي دونالد ترمب الذي لا يعترف بنتيجة الانتخابات، ويريد الطعن عليها في المحكمة.


المانيا المانيا

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة