استقالة رئيسة الإدارة الأميركية المشرفة على مخزون الأسلحة النووية

استقالة رئيسة الإدارة الأميركية المشرفة على مخزون الأسلحة النووية

السبت - 22 شهر ربيع الأول 1442 هـ - 07 نوفمبر 2020 مـ
ليزا غوردون هاجرتي رئيسة الإدارة الوطنية للأمن النووي بوزارة الطاقة الأميركية (أرشيفية - أ.ب)

قالت الإدارة الوطنية للأمن النووي بوزارة الطاقة الأميركية يوم الجمعة إن رئيسة الإدارة التي تشرف على مخزون الولايات المتحدة من الأسلحة النووية استقالت من منصبها دون إبداء أسباب.
واستقالت ليزا غوردون هاجرتي من رئاسة إدارة الأمن النووي، وهو فرع شبه مستقل من الإدارة الأميركية.
وقالت الإدارة في بيان إن ويليام بوكليس يتولى الآن منصب مدير الإدارة الوطنية للأمن الوطني بالإنابة.
وأثار هذا الإجراء انتقادات من السيناتور جيمس إينهوف، الرئيس الجمهوري للجنة القوات المسلحة الذي أشاد بغوردون هاجرتي وانتقد بشدة وزير الطاقة دان برويليت.
وقال إينهوف في بيان: «طلب وزير الطاقة بشكل فعلي استقالتها خلال هذا الوقت من الغموض يثبت أنه لا يعرف ما يفعله في شؤون الأمن القومي ويظهر عدم احترام تام لطبيعة شبه مستقلة للإدارة الوطنية للأمن النووي».
ولم يرد مكتب بروليت على الفور على طلب للتعليق.
وأصبحت غوردون هاجرتي أول امرأة تتولى رئاسة الإدارة الوطنية للأمن النووي عندما تولت منصبها في أوائل عام 2018. وتشرف الإدارة الوطنية للأمن النووي على تطوير وصيانة الأسلحة النووية، ولكن ليس أنظمة الإطلاق، التي تديرها وزارة الدفاع.
وكانت مجلة ديفينس نيوز أول من تحدث عن استقالة غوردون هاجرتي. وقالت إنها اختلفت مع بروليت بشأن ميزانية إدارتها.


أميركا الطاقة النووية

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة