قتيلان وعشرات الجرحى في انفجار بخط أنابيب غاز جنوب العراق

قتيلان وعشرات الجرحى في انفجار بخط أنابيب غاز جنوب العراق

السبت - 15 شهر ربيع الأول 1442 هـ - 31 أكتوبر 2020 مـ
عامل يسير داخل حقل نفطي بالعراق (أرشيفية- رويترز)

ذكرت مصادر بالشرطة العراقية اليوم (السبت) أن اثنين على الأقل لقيا حتفهما وأصيب 51 بعد انفجار في خط أنابيب غاز بجنوب البلاد، وفقاً لوكالة «رويترز».

وقالت الشرطة إن الانفجار وقع مساء أمس (الجمعة) قرب مدينة السماوة على بعد 270 كيلومتراً إلى الجنوب من بغداد، وإن فرق الإطفاء تمكنت من احتواء الحريق بعد إغلاق خط الغاز.

وورد في بيان عسكري أن الانفجار أودى بحياة طفلين وتسبب في إصابة 28، من بينهم تسعة مقاتلين بفصيل شيعي. وقال إن أسباب الانفجار لا تزال غير معروفة.

وقالت مصادر الشرطة إن امتداداً لخط الأنابيب يمر قرب معسكر فصيل عراقي مسلح بالقرب من السماوة.

وأوضح مسؤولون بقطاع الطاقة إن الخط المحلي ينقل الغاز من حقول جنوبية لتغذية محطات الطاقة في مدن بالجنوب ومحطة كهرباء رئيسية قرب بغداد.

وصرح مسؤولان بقطاع الغاز بأن الانفجار ليس له أي تأثير على إنتاج الغاز وعمليات المعالجة.

يأتي ذلك بينما أعلنت حكومة إقليم كردستان مساء أمس عن تعرض أنبوب نفط الإقليم لتفجير «إرهابي» الأربعاء الماضي، بحسب السلطات الكردية، ما تسبب في إيقاف عملية تصدير النفط من الإقليم نحو منطقة جيهان التركية، وفقاً لوكالة الصحافة الفرنسية.

ويعتبر إقليم كردستان وأنقرة «حزب العمال الكردستاني» الناشط في تركيا، مجموعة «إرهابية».

وتبلغ سعة الأنبوب الذي بنته السلطات الكردية 600 ألف برميل في اليوم؛ لكن الإقليم لا يصدر حالياً إلا ما معدله 300 ألف برميل في اليوم، بموجب اتفاق تخفيض الإنتاج الذي اتُّفق عليه في منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك).

ويعتمد الاقتصاد العراقي، ثاني أكبر منتج للنفط في المنظمة، بشكل كبير على الذهب الأسود. ومن شأن التوقف المؤقت لنقل النفط عبر الأنبوب الواصل إلى جيهان التركية أن يحرم البلاد من عائدات مالية مهمة؛ خصوصاً أن النفط يؤمِّن أكثر من 90 في المائة من العائدات العامة في العراق.


العراق أخبار العراق أخبار سياسة عراقية تركيا أخبار نفط

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة