قالوا

قالوا

السبت - 15 شهر ربيع الأول 1442 هـ - 31 أكتوبر 2020 مـ رقم العدد [ 15313]

«لدينا تصور واضح كيف يجب أن نتصرف، وبالتالي لا نخطط لفرض قيود كاملة، بما يطلق عليها إغلاق وطني؛ إذ عندما يتوقف الاقتصاد فإن قطاع الأعمال سيتوقف تماماً... على الرغم من الموقف الوبائي الصعب، فإننا الآن قد تحصنّا بشكل أفضل كثيراً... بفضل خبرات القطاع الصحي التي جمعها منذ بدء الجائحة في الربيع الماضي... رغم النقص في المعدات اللازمة».
الرئيس الروسي فلاديمير بوتين


«خطر الإرهاب الإسلامي لا يزال قائماً في ألمانيا أيضاً دون تغيير، وقد اتضح هذا أمام أعيننا بطريقة مؤلمة من خلال حادث القتل الذي وقع مؤخراً في مدينة دريسدن... لقد تعرض أصدقاؤنا مجدداً في غضون فترة زمنية شديدة القصر، لهجوم من قبل مجرمين إسلاميين محتملين... ونحن إذ نواسي كل الضحايا والناجين نحن نقف متضامنين إلى جانب فرنسا، وسنواصل حربنا المشتركة على التيار الإسلاماوي بكل حزم، كما أننا ندافع عن قيمنا المشتركة من خلال التعاضد الوثيق مع شركائنا الأوروبيين والدوليين».
وزير الداخلية الألماني هورست زيهوفر


«نحن في حفرة عميقة والنمو الاقتصادي خلال الربع الثالث من العام الحالي لم يقترب مما يكفي لمساعدة عشرات الملايين من الأسر الأميركية العاملة والشركات الصغيرة على التعافي... إن نجاح إدارة بايدن - هاريس (في إشارة إليه وإلى نائبته كامالا هاريس) لن يقاس فقط بأداء سوق الأسهم ولا معدل نمو إجمالي الناتج المحلي، وإنما بالأمن الاقتصادي لأسرنا من الطبقة العاملة».
جو بايدن
المرشح الديمقراطي لانتخابات الرئاسة الأميركية


«أعتذر للمجتمع اليهودي وأقبل كامل نتائج التحقيق الذي استمر سنتين. لقد وجدت هذا التقرير صعب القراءة وهو يوم عار لحزب العمال... وأكرر الاعتذار أيضاً للأعضاء اليهود الذين شعروا بأنهم مجبرون على ترك الحزب بأعداد كبيرة.... يمكنني أن أعدكم بهذا: سأتصرف. لن يخذلكم حزب العمال مرة أخرى. ولن نفشل مرة أخرى في معالجة معاداة السامية... حزب العمال يقبل هذا التقرير كاملاً ودون مواربة».
زعيم حزب العمال البريطاني كير ستارمر


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة