الشرطة الروسية تقتل شاباً اشتبهت بمحاولته شن هجوم إرهابي

الشرطة الروسية تقتل شاباً اشتبهت بمحاولته شن هجوم إرهابي

الجمعة - 14 شهر ربيع الأول 1442 هـ - 30 أكتوبر 2020 مـ
أفراد من الشرطة الروسية (أرشيفية - رويترز)

قالت السلطات الروسية، اليوم (الجمعة)، إن شرطياً في منطقة تتارستان بوسط روسيا قتل بالرصاص شاباً هاجم زميلاً من الضباط بسكين في حادث يعتبر محاولة هجوم إرهابي.

وقالت وكالة التحقيق الروسية العليا في بيان، إن الفتى (16 عاماً) طعن الضابط ثلاث مرات على الأقل خلال هجوم بالليل في بلدة كوكمور. وذكرت لجنة التحقيق، أن «الشرطي الآخر، اضطر إلى إطلاق النار في مقتل، بعد إطلاق طلقات تحذيرية. ونتيجة للإصابات توفي منفذ الهجوم قبل وصول الكوادر الطبية»، بحسب ما نقلته وكالة الأنباء الألمانية.

وذكرت وكالة أنباء «إنترفاكس» الروسية، أن الفتى كان يحاول إضرام النار في مركز للشرطة قبل أن يتدخل الضباط. وأشار التقرير نقلاً عن السلطات المحلية، إلى أن الفتى وصف الضباط بأنهم «كفار» وهتف «الله أكبر» خلال الهجوم.

وكان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قد أعرب أمس عن تعازيه لنظيره الفرنسي إيمانويل ماكرون بعد مقتل ثلاثة أشخاص في هجوم بسكين على كنيسة في فرنسا.


روسيا فرنسا

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة