رئيس وزراء فرنسا: رد الحكومة على هجوم نيس سيكون قوياً وصارماً

رئيس وزراء فرنسا: رد الحكومة على هجوم نيس سيكون قوياً وصارماً

الخميس - 13 شهر ربيع الأول 1442 هـ - 29 أكتوبر 2020 مـ
رئيس الوزراء الفرنسي جان كاستيكس (أرشيفية - أ.ب)

قال رئيس الوزراء الفرنسي جان كاستيكس، اليوم (الخميس)، إن فرنسا رفعت حالة التأهب الأمني في أراضيها إلى أعلى مستوى بعد هجوم مدينة نيس.

وأبلغ أيضاً الجمعية الوطنية بأن رد الحكومة على الهجوم سيكون قوياً وصارماً، حسبما نقلته وكالة «رويترز» للأنباء.

وذكرت الشرطة ومسؤولون أن مهاجماً يحمل سكيناً ويردد «الله أكبر» قطع رأس امرأة وقتل اثنين آخرين في هجوم عند كنيسة بمدينة نيس الفرنسية.

وقال كريستيان إستروزي، رئيس بلدية نيس، على «تويتر» إن الهجوم، الذي وصفه بالإرهابي، وقع في أو قرب «كنيسة نوتردام»، وإن الشرطة ألقت القبض على المهاجم الذي ظل يردد «الله أكبر» حتى بعد إلقاء القبض عليه. وأضاف أن أحد القتلى سقط داخل الكنيسة ويعتقد أنه حارسها. وقال إستروزي للصحافيين: «أطلقت الشرطة النار على المهاجم المشتبه به في أثناء القبض عليه وهو في طريقه إلى المستشفى ولا يزال على قيد الحياة». , وتابع «طفح الكيل... حان الوقت الآن لكي تتبرأ فرنسا من قوانين السلام من أجل القضاء نهائياً على الفاشية في أراضينا».


فرنسا فرنسا

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة