فرنسا: الكمامات إجبارية للأطفال اعتباراً من سن السادسة

فرنسا: الكمامات إجبارية للأطفال اعتباراً من سن السادسة

الخميس - 13 شهر ربيع الأول 1442 هـ - 29 أكتوبر 2020 مـ
طفلة صغيرة ترتدي قناع وقاية ملوناً (أرشيفية - رويترز)

أعلن رئيس الوزراء الفرنسي جان كاستيكس، اليوم الخميس أمام الجمعية الوطنية أن وضع الكمامات في المدارس «سيشمل تلاميذ المدارس الابتدائية اعتباراً من سن ست سنوات».
وقال كاستيكس: «اعتباراً من الاثنين سيتم تعديل البروتوكول الصحي وتعزيزه لضمان حماية جميع الأطفال والمعلمين وأولياء أمور الطلاب وفقاً للرأي المرسل إلينا (الأربعاء) من قبل المجلس الأعلى للصحة العامة».
وأصبحت فرنسا واحدة من البلدان أو المناطق النادرة في أوروبا - إلى جانب آيرلندا ومقاطعة ويلز البريطانية - التي تختار حجر سكانها بالكامل، الإجراء الذي يشكل قوى سلاح ضد الانتشار السريع للفيروس.
وقال الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون في خطاب بثه التلفزيون مساء أمس الأربعاء: «مثل كل جيراننا، يغرقنا التسارع المفاجئ للوباء بفيروس يبدو أنه يكتسب قوة مع اقتراب الشتاء وانخفاض درجات الحرارة».
وأضاف الرئيس الفرنسي: «مرة أخرى، يجب أن نتحلى بالكثير من التواضع، فنحن جميعاً في أوروبا متفاجئون بتطور الفيروس»، قبل أن يعلن عن فرض حجر لمدة شهر واحد على الأقل.
وقال إن البلاد قد تشهد «ما لا يقل عن 400 ألف حالة وفاة إضافية» خلال بضعة أشهر إذا لم يتم فعل أي شيء.
وأكد ماكرون أن «بعض البلدان مثل إسبانيا وآيرلندا وهولندا اتخذت إجراءات أكثر صرامة في وقت أبكر من بلدنا. ومع ذلك، فنحن جميعاً في النقطة نفسها، نواجه موجة ثانية تفوق طاقتنا وأصبحنا نعرف أنها على الأرجح ستكون أقسى وأكثر فتكاً من الموجة الأولى».
وتخشى السلطات الفرنسية أن تبلغ خدمات الإنعاش أقصى طاقتها، إذ إن أكثر من نصف الأسرة المتوفرة فيها والبالغ عددها 5800 مشغولة حالياً.


فرنسا فرنسا

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة