«التعاون الإسلامي» تدعو للحد من العنف وتحث على الحوار لإحلال السلام في أفغانستان

«التعاون الإسلامي» تدعو للحد من العنف وتحث على الحوار لإحلال السلام في أفغانستان

الخميس - 13 شهر ربيع الأول 1442 هـ - 29 أكتوبر 2020 مـ
الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي الدكتور يوسف العثيمين (الشرق الأوسط)

حثت الأمانة العامة لمنظمة التعاون الإسلامي مجدداً جميع الأطراف في أفغانستان على تركيز جهودهم على إنجاح مباحثات السلام الجارية بين الأفغان.

ونددت الأمانة العامة للمنظمة بموجة العنف التي شهدتها أفغانستان في الآونة الأخيرة، وتسببت في سقوط العديد من الضحايا بينهم نساء وأطفال، داعية جميع الجهات المعنية إلى تقليص حدة العنف والإعلان فوراً عن وقف إطلاق النار، وسلوك نهج الحوار باعتباره المسلك الوحيد الكفيل بتحقيق المصالحة الشاملة وبإحلال السلام الدائم في أفغانستان.

وأشار الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي الدكتور يوسف العثيمين، إلى مبادرات المنظمة وجهودها الرامية إلى تحقيق المصالحة وإحلال السلام الدائم في إطار عملية سلام يقودها ويمتلك زمامها الأفغان، منوهاً بالقرارات التي اعتمدتها مختلف دورات مؤتمر القمة الإسلامي ومجلس وزراء الخارجية.

وشدد العثيمين على أهمية إعلان مكة المكرمة الذي أصدره المؤتمر الدولي للعلماء من أجل السلم والأمن في أفغانستان عام 2018. الذي دعا إلى الحوار والمصالحة والتسامح استناداً إلى القيم الإسلامية النبيلة في تحقيق آمال وتطلعات أبناء الشعب الأفغاني في السلم والأمن والنماء.


أفغانستان حرب أفغانستان

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة