شاشات متقدمة للألعاب الإلكترونية

شاشات متقدمة للألعاب الإلكترونية

تدعم الدقة العالية وتقدم سرعة رسم مبهرة للانغماس أكثر
الثلاثاء - 16 شهر ربيع الأول 1436 هـ - 06 يناير 2015 مـ
شاشة «جي 2460 إف كيو» من «إيه أو سي»

يغيب عن ذهن محبي الألعاب الإلكترونية لدى تطوير كومبيوترهم الشخصي للعب بالألعاب الإلكترونية المتقدمة، اختيار شاشة تناسب طبيعة الرسومات السريعة والمتقدمة للألعاب، ذلك أن الشاشات تختلف بمواصفاتها التقنية وقد تؤثر سلبا على تجربة اللعب في حال اختيار شاشة غير مناسبة، حتى ولو كانت مواصفات الكومبيوتر متقدمة للغاية. ونذكر بعض العوامل والشاشات المقترحة المناسبة للألعاب الإلكترونية.
من أول ما يجب الانتباه له هو معدل تحديث الرسومات Refresh Rate، إذ إن السرعات الأعلى تقدم تجربة أكثر سلاسة، ومن دون حدوث مؤثرات بصرية سلبية مزعجة. القيمة القياسية هي 60 هرتز، ولكن أصبحت الشاشات بقيمة 120 هرتز منتشرة وتقدم سلاسة أعلى في العرض، ومن دون ارتفاع كبير في السعر، بينما تقدم شاشات 240 هرتز جودة مبهرة، ولكن على حساب السعر الباهظ جدا. ومن المهم اختيار شاشة تدعم نقل الصورة من الجهاز بسرعات عالية، من خلال منافذ «دي بي آي» و«ديسبلايبورت» و«إتش دي إم آي» عوضا عن المنفذ القياسي «في جي إيه» فقط. وينصح كذلك باختيار شاشة ذات معدل سريع لاستجابة لأوامر الرسم (كلما انخفضت القيمة تكون النتيجة أفضل).


* شاشات متقدمة
ومن الشاشات التي تقدم جودة عالية بمعدل تحديث يبلغ 144 هرتز AOC G2460PQU / BR وAOC G2460FQ اللتان يبلغ قطرهما 24 بوصة وتقللان من إجهاد العين وتقطع الرسومات أثناء تحرك الشخصيات بسرعة في عالم اللعبة. وتتميز الأولى بتصميمها الأنيق والملون. ويبلغ معدل استجابة الشاشتين استجابة لأوامر الرسم 1 مللي / ثانية، الأمر الذي يزيل آثار الظلال من الرسومات المعروضة، وتبلغ دقتهما 1080x1920 بيكسل، وهما تقدمان مأخذ «ديسبلايبورت» DisplayPort لتوفير سرعة وسلاسة في نقل الصورة، و5 منافذ «يو إس بي» لتشغيل عروض الفيديو عالية الدقة منها وشحن الأجهزة الإلكترونية المختلفة المتصلة بها.
وإن كنت تبحث عن شاشة أكبر للحصول على مساحة إضافية أثناء اللعب، فتقدم شاشة AOC 2770PQU التي يبلغ قطرها 27 بوصة تجربة تجعل المستخدم ينغمس في عالم الألعاب بشكل أكبر، إذ تستخدم معدل تحديث رسومات يبلغ 144 هرتز وتقدم معدل استجابة لأوامر الرسم بسرعة 5 ملي ثانية، وتقدم دقة عرض تبلغ 1440x2560 بيكسل، مع توفير منافذ «ديسبلايبورت» و«إتش دي إم آي» و«دي - ساب» و«دي في آي - دي»، مع دعم تقنية «إم إتش إل» MHL التي تدعم وصل هواتف «آندرويد» بها لمشاهدة العروض عليها، مع تقديم سماعات ومكبرات صوت ذات جودة عالية. ويمكن تعديل ارتفاع الشاشة وزاوية ميلانها لجعلها أكثر راحة للمستخدم، مع القدرة على تثبيتها على الجدار لتوفير المزيد من المساحة على سطح المكتب. هذا.
وتدعم الشاشة تقنية «آي كير» i - Care التي تقوم بمسح البيئة من حول المستخدم للتعرف على شدة الإضاءة، وتعديل سطوعها آليا من أجل خفض إجهاد العينين لدى قضاء ساعات طويلة في ممارسة الألعاب الإلكترونية، واللعب بشكل مريح لفترات مطولة.


* دقة فائقة
أما إن كنت ترغب بالحصول على أعلى مستويات الدقة الممكنة، فستعجبك شاشة Philips BDM4065UC التي يبلغ قطرها 40 بوصة وتعرض الصورة بالدقة الفائقة 4K، إذ إنها تقدم المزيد من المساحة وبدقة عالية جدا (تبلغ 3840x2160 بيكسل)، الأمر الذي قد يتطلب استخدام بطاقة متقدمة تستطيع معالجة الرسومات بهذه الدقة. وتستخدم الشاشة معدل تحديث رسومات يبلغ 60 هرتز وتقدم معدل استجابة لأوامر الرسم يبلغ 3 ملي / ثانية. ويمكن استخدام الشاشة لمشاهدة عروض الفيديو فائقة الدقة، ولكنها مبهرة في عرض الألعاب الإلكترونية التي تدعم العمل بالدقة الفائقة. وتستخدم الشاشة تقنية «في إيه» VA التي تتخصص بضمان وضوح التفاصيل وعرض الألوان الحقيقية من أي زاوية مشاهدة، حتى وإن كانت زاوية الرؤية من وضع جانبي.
وتقدم الشاشة مأخذ «ديسبلايبورت 1,2» لنقل بيانات الصورة بسرعة تصل إلى 10.8 غيغابت في الثانية (1.35 غيغابايت في الثانية، ذلك أن الغيغابايت الواحد يساوي 8 غيغابت، ومأخذ «إتش دي إم آي 1.4» و«إم إتش إل» لعرض محتوى الأجهزة المحمولة على الشاشة وشحن الجهاز في الوقت نفسه، ومنفذ «في جي إيه» VGA، بالإضافة إلى تقديم 4 منافذ «يو إس بي 3.0» ومخرج للسماعات الرأسية. ويبلغ معدل تحديث الرسومات 60 هرتز بالدقة الفائقة.


اختيارات المحرر

فيديو