إردوغان يهاجم «شارلي إيبدو» لتصويره في رسم كاريكاتوري

إردوغان يهاجم «شارلي إيبدو» لتصويره في رسم كاريكاتوري

الأربعاء - 12 شهر ربيع الأول 1442 هـ - 28 أكتوبر 2020 مـ
الرئيس التركي رجب طيب إردوغان (أ.ف.ب)

انتقد الرئيس التركي رجب طيب إردوغان بشدة، اليوم الأربعاء تصويره في رسم كاريكاتوري نشرته مجلة «شارلي إيبدو» الفرنسية الساخرة، معتبراً أنه «هجوم حقير» من جانب «أوغاد».
وقال إردوغان في خطاب في أنقرة: «لم أنظر إلى هذا الرسم. لا داعي لقول أي شيء عن هؤلاء الأوغاد». وأضاف: «غضبي ليس ناجماً عن الهجوم الحقير ضد شخصي، إنما عن الشتائم للنبي محمد».
وفي وقت سابق اليوم، أعلنت تركيا أنها ستتخذ إجراءات «قضائية ودبلوماسية» بعد نشر مجلة «شارلي إيبدو» الفرنسية الساخرة رسماً كاريكاتورياً للرئيس التركي رجب طيب إردوغان.
وقالت مديرية الاتصال في الرئاسة التركية في بيان باللغة الفرنسية: «سيتم اتخاذ الإجراءات القانونية والدبلوماسية اللازمة ضد الرسم الكاريكاتوري المذكور»، وذلك في سياق توتر متزايد بين أنقرة وباريس.
وبعيد هذا التصريح، أعلنت النيابة العامة في أنقرة فتح تحقيق يستهدف مسؤولي «شارلي إيبدو».
ونشرت المجلة الفرنسية مساء أمس الثلاثاء على مواقع التواصل الاجتماعي غلاف عددها الأخير الذي يُظهر رسماً كاريكاتورياً لإردوغان وأثار تصوير الرئيس التركي بهذا الشكل، غضب أنقرة.
وندّدت الرئاسة التركية اليوم بـ«أشدّ العبارات» بهذا «الرسم الكاريكاتوري الدنيء» الذي يعكس بحسب قولها: «عداء للأتراك والإسلام».
ويأتي التوتر الجديد في سياق أزمة دبلوماسية بين تركيا وفرنسا، وهما دولتان عضوان في حلف شمال الأطلسي يقيمان علاقات مضطربة.
ودعا إردوغان الاثنين الأتراك إلى مقاطعة المنتجات الفرنسية، بعد بضعة أيام من استدعاء باريس السفير الفرنسي لدى أنقرة إثر تشكيك الرئيس التركي بـ«الصحة العقلية» لنظيره الفرنسي إيمانويل ماكرون.


تركيا فرنسا فرنسا تركيا أخبار

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة