دراسة تُظهر رأي الأوروبيين في ترمب وبايدن... مَن يفضلون؟

دراسة تُظهر رأي الأوروبيين في ترمب وبايدن... مَن يفضلون؟

الأربعاء - 12 شهر ربيع الأول 1442 هـ - 28 أكتوبر 2020 مـ
الرئيس الأميركي دونالد ترمب (يسار) ومنافسه الديمقراطي جو بايدن (أ.ب)

كشفت دراسة استقصائية نشرها اليوم (الأربعاء)، باحثون ألمان، أنه إذا كان الرئيس الأميركي دونالد ترمب يواجه انتخابات في أوروبا، فلن تكون لديه أي فرصة تقريباً للفوز وسيحصل على 17% فقط من الأصوات، وفقاً لوكالة الأنباء الألمانية.

وسيحصل منافسه، المرشح الديمقراطي جو بايدن، على نحو 45% من الأصوات، وفقاً للدراسة الافتراضية التي أجرتها مؤسسة «برتلسمان ستيفتونغ».

وقال نحو 38% من مواطني الاتحاد الأوروبي إنهم لن يصوّتوا لأيٍّ من المرشحين إذا كانوا هم من يصوتون في انتخابات هذا العام.

ومن بين دول الاتحاد الأوروبي، بدا أن بولندا هي الدولة الوحيدة التي يتقدم فيها ترمب على بايدن، بحصوله على 38% من آراء من شملتهم الدراسة مقابل 30% لمنافسه.

وحسب معدة الدراسة إيزابيل هوفمان، يريد البولنديون علاقة وثيقة بالولايات المتحدة لأسباب تاريخية. وقال نحو 77% إن الديمقراطية في الولايات المتحدة تعمل بشكل جيد.

وعلى النقيض، قال 51% ممن شملتهم الدراسة في أنحاء أوروبا إنهم يعتقدون أن هناك فشلاً ديمقراطياً في الولايات المتحدة.

وشملت الدراسة عينة من 13 ألفاً و808 أشخاص في جميع دول الاتحاد الأوروبي في شهر سبتمبر (أيلول).


أميركا الاتحاد الاوروبي أخبار أميركا اخبار اوروبا الانتخابات الولايات المتحدة ترمب

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة