مدرب سان جيرمان يناقش التوتر الفرنسي-التركي مع لاعبيه

مدرب سان جيرمان يناقش التوتر الفرنسي-التركي مع لاعبيه

الثلاثاء - 11 شهر ربيع الأول 1442 هـ - 27 أكتوبر 2020 مـ
توماس توخيل مدرب باريس سان جيرمان (رويترز)

قال توماس توخيل، مدرب باريس سان جيرمان، إنه سيناقش التوتر الدبلوماسي بين فرنسا وتركيا مع اللاعبين قبل مواجهة إسطنبول باشاك شهر في دوري أبطال أوروبا لكرة القدم، غداً (الأربعاء).

وقال الألماني توخيل، في مؤتمر صحافي اليوم (الثلاثاء): «لم أتحدث بعد إلى اللاعبين، لكن ربما نتحدث حول الأمر لأننا لسنا لاعبي كرة قدم وحسب... قلت إنني حزين لأننا لا نستطيع أن نعيش معاً في تناغم، ولذلك سنتحدث عن الأمر وسنناقشه مع اللاعبين، لكن لن نخوض فيه كثيراً لأننا بحاجة للتركيز على المباراة»، وفق ما ذكرته وكالة «رويترز» للأنباء.

ودعا الرئيس التركي رجب طيب إردوغان، أمس (الاثنين)، مواطنيه لمقاطعة البضائع الفرنسية، وحث زعماء الاتحاد الأوروبي على التصدي لأجندة الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون «المعادية للإسلام».

وكان ماكرون تعهد بالتصدي «للانعزالية الإسلامية»، قائلاً إنها تكاد تتملك بعض الجاليات المسلمة في فرنسا.

ويعود الخلاف إلى هجوم أمام مدرسة فرنسية في 16 أكتوبر (تشرين الأول)، قطع فيه رجل من أصول شيشانية رأس المدرس صامويل باتي بعدما عرض على تلاميذه رسوماً مسيئة للإسلام في درس عن حرية التعبير.

وقال بريسنل كيمبمبي، قائد باريس سان جيرمان، إنه لا يشعر بأي توتر قبل المباراة.

وأضاف: «نحن لاعبو كرة قدم، وما دام (يويفا) يقول إن بوسعنا اللعب هنا، فإننا سنأتي لنخوض المباراة ثم نعود إلى ديارنا... الأمر ليس في أيدينا».

وخسر باريس سان جيرمان (بطل فرنسا) مباراته الأولى في المجموعة الثامنة على أرضه أمام مانشستر يونايتد، الأسبوع الماضي.


تركيا دوري أبطال أوروبا رياضة

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة