إردوغان: حان الوقت لحل على أساس دولتين في قبرص

إردوغان: حان الوقت لحل على أساس دولتين في قبرص

الاثنين - 10 شهر ربيع الأول 1442 هـ - 26 أكتوبر 2020 مـ
الرئيس التركي رجب طيب إردوغان (أ.ف.ب)

قال الرئيس التركي رجب طيب إردوغان، اليوم (الاثنين)، إن الوقت حان لمناقشة اقتراح عملي بشأن حل يقوم على أساس دولتين في جزيرة قبرص المقسمة، مضيفاً أن معايير المحادثات الحالية غير قابلة للاستمرار.
وقُسمت قبرص بعد غزو تركي عام 1974 عقب انقلاب فاشل في الجزيرة بإيعاز من اليونان. ووافق الاتحاد الأوروبي على ضم قبرص إلى عضويته عام 2004، وأن تمثل الجزيرة حكومة القبارصة اليونانيين في الجنوب. وشمال قبرص دولة منشقة للقبارصة الأتراك لا تعترف بها سوى أنقرة.
وانهارت أحدث محاولة لتوحيد شطري قبرص منتصف عام 2017. وتبادل الجانبان الاتهامات بالتسبب في انهيار المحاولة تلك. وتتهم أنقرة، الاتحاد الأوروبي، بانتهاك القانون باعترافه بالقبارصة اليونانيين فقط.
وقال إردوغان، متحدثاً في مؤتمر صحافي مشترك مع إرسين تتار رئيس جمهورية شمال قبرص في أنقرة، إن الاعتراف بالقبارصة اليونانيين وحدهم سد الطريق أمام المحاولات السابقة لإيجاد حل.
وأضاف، حسب ما نقلته وكالة «رويترز» للأنباء: «لا بد أن نفهم أنه لا يمكن الوصول إلى نتيجة في ظل المعايير الحالية بعد عملية مفاوضات استمرت أكثر من نصف قرن». ومضى يقول: «في هذه المرحلة نعتقد أن بدء محادثات على أساس قيام اتحاد سيكون مضيعة للوقت. لذلك نرى أن حل الدولتين يتعين أن يوضع الآن على الطاولة كاقتراح واقعي».
وسبق أن قالت تركيا إن آلية الدولتين ضرورية لحل القضية القبرصية، لكنها اتهمت حكومة القبارصة اليونانيين بعدم المشاركة في المحادثات. وقال تتار إن اقتراح تركيا عقد اجتماع غير رسمي بين تركيا وشمال قبرص والقبارصة اليونانيين واليونان والأمم المتحدة كان «آخر فرصة» للوصول إلى اتفاق.
وفي وقت سابق من الشهر الحالي، عاودت شمال قبرص فتح جزء من شاطئ بلدة فاروشا، وهي منطقة سياحية مهجورة منذ العام 1974، في خطوة انتقدتها الولايات المتحدة واليونان والقبارصة اليونانيون. وقال إردوغان، الذي كشف عن زيارة سيقوم بها لشمال قبرص يوم 15 نوفمبر (تشرين الثاني)، إنه يريد التنزه في فاروشا.


تركيا تركيا أخبار

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة