بومبيو وإسبر في الهند لمناقشة «التهديدات» الصينية

بومبيو وإسبر في الهند لمناقشة «التهديدات» الصينية

الاثنين - 10 شهر ربيع الأول 1442 هـ - 26 أكتوبر 2020 مـ
وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو (يسار) ونظيره الهندي سوبراهمانيام جايشانكار (رويترز)

وصل وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو إلى نيودلهي، اليوم الاثنين، في مستهل جولة آسيوية تشمل أربع دول قال إنّها ستركز على «التهديدات» التي تشكّلها الصين.
وسيعقد بومبيو، الذي يرافقه وزير الدفاع مارك إسبر في الزيارة التي تستغرق يومين، محادثات رفيعة المستوى عقب تصاعد التوترات بين الهند والصين منذ الاشتباك الحدودي الدامي في يونيو (حزيران) الفائت الذي أودى بحياة 20 شخصاً على الأقل، حسب ما ذكرته وكالة الصحافة الفرنسية.
وتسعى الهند للحصول على معدات مناسبة للأجواء الباردة من الولايات المتحدة مع تواصل المواجهة في فصل الشتاء المتجمد في جبال الهيمالايا.
وأشار مسؤولون إلى أن الملف قد يُفتح عندما يلتقي بومبيو وإسبر وزير الشؤون الخارجية الهندي سوبراهمانيام جايشانكار ووزير الدفاع راجناث سينغ. وتوقعوا أن توقع أكبر دولتين ديمقراطيتين في العالم اتفاقاً بشأن تبادل المعلومات الاستخبارية الجغرافية، مما يمهد الطريق أمام الولايات المتحدة لتزويد الهند بتكنولوجيا الصواريخ المتطورة.
كما يبحث إسبر في سبل زيادة التعاون بين القوات العسكرية في البلدين. ويمكن أن يشمل ذلك تبادل المعلومات الاستخباراتية وتكثيف التدريبات المشتركة ومبيعات الأسلحة، بما في ذلك طائرات مقاتلة أميركية من طراز «إف - 18».
وتأخذ الجولة بومبيو من الهند إلى سريلانكا وجزر المالديف وإندونيسيا، وكلها دول تلعب دوراً رئيسياً في حركة النقل البحري في المحيط الهندي، حيث يتزايد نفوذ الصين.
وقال بومبيو قبل الرحلة إن اجتماعاته «ستشمل مناقشات حول سبل عمل الدول الحرة معاً لإحباط التهديدات التي يشكّلها الحزب الشيوعي الصيني».


الهند أخبار أميركا سياسة أميركية العلاقات الأميركية الصينية أخبار الهند الهند والصين

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة