رجل الأعمال الإيراني المقتول في روما كان تاجر أسلحة مقرباً من طهران

رجل الأعمال الإيراني المقتول في روما كان تاجر أسلحة مقرباً من طهران

الاثنين - 10 شهر ربيع الأول 1442 هـ - 26 أكتوبر 2020 مـ
عناصر من الشرطة الإيطالية (أرشيف - أ.ف.ب)

أكدت الشرطة الإيطالية أمس (الأحد) أن رجل أعمال إيراني قتل بالرصاص بالقرب من روما الأسبوع الماضي في نزاع على المال كان تاجر أسلحة دولي له علاقات مع «مافيا كالابريا» وتجار الأسلحة الروس والنظام الإيراني.

وبحسب صحيفة «التايمز» البريطانية، فقد أصيب سعيد أنصاري فيروز (68 عاماً) بثلاث رصاصات في صدره في مكتبه يوم الثلاثاء الماضي.

وقالت الشرطة إن القاتل فولوتي كيف (47 عاماً) هو أيضاً إيراني الجنسية وقد كان موظفاً سابقاً لدى فيروز.

وأضافت أن الاثنين كانا يتجادلان حول المال، قبل أن يطلق فولوتي النار على فيروز ويرديه قتيلاً ثم يقتل نفسه بعدها.

وفيروز هو نجل سفير إيراني سابق بإيطاليا، وقد كان يدير شركة مربحة لبيع وتأجير السيارات القديمة للمشاهير ولاعبي كرة القدم.

وقد أشارت الشرطة على أنه كان أيضاً تاجراً للأسلحة، حيث تولى عملية شراء 5 آلاف قطعة سلاح للنظام الإيراني وكان يخضع للتحقيق منذ ثلاث سنوات.

وتلقى رجل الأعمال وتسعة مشتبه بهم آخرين إخطاراً بانتهاء التحقيق معهم قبل أيام من مقتله.


إيطاليا أخبار إيران

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة