تقرير: إصابة 5 على الأقل من مساعدي بنس بـ«كورونا»

تقرير: إصابة 5 على الأقل من مساعدي بنس بـ«كورونا»

الاثنين - 10 شهر ربيع الأول 1442 هـ - 26 أكتوبر 2020 مـ
مايك بنس نائب الرئيس الأميركي دونالد ترمب (رويترز)

أكدت مصادر مطلعة أن خمسة أشخاص على الأقل من مساعدي نائب الرئيس الأميركي مايك بنس، ثبتت إصابتهم بفيروس «كورونا» المستجد في الأيام الأخيرة.
وبعد أن أعلن مكتب بنس مساء السبت إصابة مدير مكتب بنس، مارك شورت، بالفيروس، قالت مصادر لشبكة «سي إن إن» الأميركية، إن مارتي أوبست أحد كبار مستشاريه وزاك باور مساعده المقرب، وموظفين اثنين آخرين على الأقل في مكتب بنس جاءت نتائج اختبارات «كورونا» الخاصة بهم إيجابية.
وقال أحد المصادر إن هناك مخاوف من ثبوت إصابة مزيد من الأشخاص داخل الدائرة المقربة لبنس بالفيروس أيضاً في الأيام المقبلة، مشيراً إلى أن «العاملين في مكتب نائب الرئيس خائفون جداً».
ووفقاً للمصادر، فإن باور يرافق بنس طوال النهار والليل لمساعدته في مجموعة واسعة من الواجبات.
وواصل بنس حملته الانتخابية أمس (الأحد) على الرغم من تفشي «كوفيد- 19» بين مساعديه.
وفي الوقت الذي لم يتبقَّ فيه سوى تسعة أيام قبل انتخابات الثالث من نوفمبر (تشرين الثاني)، أكد البيت الأبيض أن بنس سوف يستمر في سفراته الخاصة بحملته الانتخابية، على الرغم من تأكد إصابة مقربين له بـ«كورونا»، مبرراً ذلك بقوله إن بنس موظف أساسي، ومن ثم فهو معفي من الالتزام بإرشادات مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها، والتي تحث المواطنين المعرضين للإصابة بالفيروس، على الخضوع لحجر صحي لمدة 14 يوماً.
وقال كبير موظفي البيت الأبيض مارك ميدوز إن «الموظف الأساسي، سواء كان نائب رئيس الولايات المتحدة أو أي شخص آخر، يتعين عليه مواصلة العمل».
وقال متحدث باسم نائب الرئيس في ساعة متأخرة من مساء السبت، إن الاختبارات أثبتت عدم إصابة بنس وزوجته.
وألقى بنس كلمة أمام حشد في كينستون بولاية نورث كارولاينا يوم الأحد، وسيزور هيبينغ بولاية مينيسوتا اليوم (الاثنين).
ويواصل ترمب الذي يستمر في تنظيم تجمعات انتخابية حاشدة يرتدي فيها القليل من أنصاره كمامات، تقليله من خطورة الفيروس. ويحذر منافسه الديمقراطي جو بايدن من «شتاء مظلم» قادم؛ حيث تقفز حالات الإصابة مجدداً بالبلاد.
وعبر حاكم ولاية نيوجيرسي السابق كريس كريستي عن «دهشته» من عودة بنس إلى الحملة الانتخابية بعد إصابة مساعديه بالفيروس.
وقال لشبكة «إيه بي سي نيوز» الأميركية التلفزيونية، إنه «يتعين على الجميع أن يضعوا صحة الأشخاص الذين سيتواصلون معهم في المقام الأول».
وكان كريستي، وهو جمهوري، واحداً من بين أفراد الدائرة المقربة لترمب، والذي جاءت نتيجة اختباره إيجابية بفيروس «كورونا» في الوقت نفسه لإصابة الرئيس. وقال بعد ذلك إنه «كان على خطأ» في عدم ارتدائه كمامة بالبيت الأبيض.


أميركا فيروس كورونا الجديد

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة