اختبار طائرة فائقة السرعة منخفضة التكاليف

اختبار طائرة فائقة السرعة منخفضة التكاليف

الاثنين - 10 شهر ربيع الأول 1442 هـ - 26 أكتوبر 2020 مـ رقم العدد [ 15308]

عرضت شركة «بوم سوبرسونيك» الأميركية «مختبر التكنولوجيا إكس بي - 1» لاختبار طائرات للركاب أسرع من الصوت تتمتع بكفاءة في استخدام الوقود، إضافة إلى انخفاض تكاليف التشغيل.

وقد مرت نحو خمسة عقود من السنين منذ انطلاق رحلات طائرة الكونكورد البريطانية - الفرنسية التي غيرت مجرى تاريخ الطيران بتحليقها بسرعات أعلى من سرعة الصوت. وخلال هذه الفترة تطورت تكنولوجيا الطيران بشكل كبير.

وتسعى شركة «بوم» إلى تطوير مثل هذه الطائرات الآن بعرضها لنموذج أولي لطائرتها المسماة أوفرتشور OVERTURE. ويتوقع أن تبدأ الطائرة أولى رحلاتها بسرعة 1.3 ماك (1600 كلم-ساعة) العام المقبل على أن تزداد سرعتها لاحقاً إلى 2.2 ماط (2715 كلم-ساعة).

وقالت الشركة إن تكلفة تشغيل الطائرة ستكون أقل من تكلفة تشغيل الكونكورد وستكون بيئية وخالية تماماً من انبعاثات الكربون.




 


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة