أميركا تقول إن وقف إطلاق النار لأسباب إنسانية في ناغورنو قره باغ سيبدأ الاثنين

أميركا تقول إن وقف إطلاق النار لأسباب إنسانية في ناغورنو قره باغ سيبدأ الاثنين

الأحد - 9 شهر ربيع الأول 1442 هـ - 25 أكتوبر 2020 مـ
جندي أرميني يطلق نيران المدفعية على خط القتال في ناغورنو قره باغ (أ.ف.ب)

أعلنت وزارة الخارجية الأميركية، اليوم الأحد، أن أرمينيا وأذربيجان تعهدتا مجدداً أن تلتزما اعتباراً من غدٍ الاثنين «وقفاً إنسانياً لإطلاق النار» في إقليم ناغورني قره باغ، وذلك بعد مفاوضات في واشنطن.
والتقى مساعد وزير الخارجية ستيفن بيغون، أمس (السبت)، وزيري خارجية البلدين، وفق ما أفادت به الخارجية الأميركية في بيان مضيفة أن «وقف إطلاق النار الإنساني يبدأ سريانه في 26 أكتوبر (تشرين الأول) الساعة الثامنة بالتوقيت المحلي (4:00 بتوقيت غرينتش)»، وفق ما نقلته «وكالة الصحافة الفرنسية».
وجاء ذلك غداة لقاء وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو على حدة كلا من نظيريه الأذربيجاني جيهون بيرموف والأرميني زُهراب مناتساكانين.
ويتبادل البلدان الاتّهامات باستهداف المدنيين منذ 27 سبتمبر (أيلول) حين بدأ التصعيد الأخير في المنطقة الجبلية الواقعة ضمن أراضي أذربيجان، التي يسيطر عليها انفصاليون مدعومون من يريفان.
وهذه ليست المرّة الأولى التي يتعهد فيها الطرفان التزام هدنة، لكن الإعلان الأميركي شدد على أن الوزيرين «جددا التزام بلديهما تنفيذ وقف إطلاق نار إنساني والتقيّد به».
وتضمّن بيان الخارجية الأميركية إشارة إلى هدنتين سابقتين تم التوصّل إليهما في 10 أكتوبر و17 منه.
لكن أي هدنة لم تصمد إلى الآن.
وواشنطن جزء من الرئاسة المشتركة لمجموعة مينسك، مع كلّ من موسكو وباريس. وقد أسّست منظّمة الأمن والتعاون في أوروبا هذه المجموعة لتكون الوسيط الأساس في النزاع.


أميركا أرمينيا أزربيجان أخبار أميركا سياسة أميركية أخبار أرمينيا اذربيجان و ارمينيا

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة