ابنة سجينة ألمانية-إيرانية تطالب بالإفراج عن والدتها

ابنة سجينة ألمانية-إيرانية تطالب بالإفراج عن والدتها

السبت - 8 شهر ربيع الأول 1442 هـ - 24 أكتوبر 2020 مـ
مبنى وزارة الخارجية الألمانية (أ.ف.ب)

أعلنت ابنة مواطنة ألمانية-إيرانية أنه تم القبض على والدتها الأسبوع الماضي في طهران وإيداعها السجن.


وكتبت الابنة مريم كلارن على موقع «تويتر»: «منذ سبعة أيام لا توجد إشارة تدل على أن والدتي على قيد الحياة، أطلب توضيحا، أطلب التدخل، أطلب الإفراج عنها»، بحسب وكالة الأنباء الألمانية.


وتحت هاشتاغ #افرجوا عن ناهد و#افرجوا عن أمي، تحاول الابنة المنحدرة من مدينة كولونيا الألمانية لفت الانتباه إلى اعتقال والدتها (66 عاما) سواء في ألمانيا أو في إيران.


وفي إيران نفسها، لم يكن هناك تأكيد رسمي للاعتقال أو تقارير إعلامية عن ذلك حتى اليوم (السبت).


وذكرت مصادر في برلين أن وزارة الخارجية الألمانية على علم بالقضية، لكن لا يوجد حتى الآن تأكيد رسمي عن اعتقال المرأة.


وأكدت المصادر أنه رغم ذلك يبذل المسؤولون جهودا لتوضيح الموقف والعمل بعد ذلك على المستوى القنصلي.


وتعيش المهندسة المعمارية المولودة في إيران في مدينة كولونيا منذ عام 1983، وتحمل الجنسية الألمانية منذ عام 2003.


ووفقا لابنتها، تم القبض عليها في منزلها في طهران في 16 أكتوبر(تشرين الأول) الجاري بعد زيارة أقارب لها هناك، مضيفة أنه منذ ذلك الحين انقطع الاتصال بها أيضا لذلك، من غير الواضح على وجه التحديد سبب اعتقالها ومكان احتجازها.


المانيا أخبار إيران

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة