الرائد يحبط الشباب... القادسية يقهر ضمك... والفيصلي يكسب الباطن

الرائد يحبط الشباب... القادسية يقهر ضمك... والفيصلي يكسب الباطن

اليوم... الاتحاد برغبة التعويض يصطدم بالفتح «المنتشي»
السبت - 8 شهر ربيع الأول 1442 هـ - 24 أكتوبر 2020 مـ رقم العدد [ 15306]

حرم اللاعب عوض خميس فريق الشباب من تحقيق انتصاره الثاني على التوالي في دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين السعودي، وذلك بعدما تمكن من تسجيل هدف التعادل لصالح فريقه الرائد في الدقيقة 89 من عمر المباراة التي جمعتهما ضمن منافسات الجولة الثانية.

وكان الشباب في طريقه لتحقيق فوزه الثاني على التوالي بعدما تقدم على الرائد بهدفين مقابل هدف حتى الدقيقة الأخيرة من المباراة التي أقيمت على ملعب مدينة الملك عبد الله الرياضية في بريدة، قبل أن ينجح عوض خميس من زيارة شباك الحارس الليتواني أريولا سكايس.

وافتتح فريق الرائد أهداف المباراة التي انتهت بنتيجة 2 - 2 عن طريق لاعبه جلال الدوادي الذي سجل عن طريق ركلة جزاء في الدقيقة 19 قبل أن ينجح الأرجنتيني إيفر بانيغا في تسجيل أول أهدافه بقميص الشباب عن طريق جزائية حضرت في الدقيقة 38. وعزز مواطنه جوانكا تقدم الليث الأبيض بهدف ثان مع الدقيقة 62 ليأتي هدف عوض خميس في الدقيقة الأخيرة ويتقاسم الفريقان نقاط اللقاء، حيث يمتلك الفريقان الرصيد النقطي نفسه 4 نقاط.

وفي مباراة مثيرة في مدينة الخبر، نجح فريق القادسية في تحقيق فوزه الأول في دوري المحترفين على حساب ضمك بهدفين مقابل هدف.

ونجح القادسية في افتتاح أهداف اللقاء عن طريق المدافع الأسترالي ويليامز في الدقيقة 66 قبل أن يتمكن فريق ضمك من تعديل النتيجة سريعاً عن طريق الجزائري إبراهيم الشنيحي، ليتمكن الكولومبي دانيلو أسبريا من تسجيل هدف الفوز عن طريق ركلة جزاء في الدقيقة 78.

وفي مدينة المجمعة، نجح الفيصلي بتحقيق فوزه الأول هذا الموسم على حساب فريق الباطن 2 - 1 في مباراة لم تكن سهلة على فريق عنابي سدير الذي واجه هجوماً كبيراً من قبل الفريق الضيف الباحث عن تجنب التعثر عقب خسارته الجولة الأولى أمام فريق الأهلي.

وسجل فريق الفيصلي أولاً عن طريق لاعبه جوليو تافاريس في الدقيقة 29 قبل أن ينجح حسن شراحيلي بتعديل النتيجة مطلع شوط المباراة الثانية بهدف حمل لمسات فنية جميلة بعد كرة هوائية أودعها شراحيلي داخل شباك مصطفى ملائكة، قبل أن يسجل محمد الصيعري الهدف الثاني لفريق الفيصلي ويقوده لخطف أول ثلاث نقاط له هذا الموسم. ويُسدل الستار مساء اليوم على منافسات الأسبوع الثاني بمواجهتين، حيث يتطلع الاتحاد الذي يخوض مباراته خارج أرضه لتحقيق فوزه الأول هذا الموسم بعد تعثره الجولة الماضية أمام الاتفاق في المواجهة التي أقيمت على أرضه بمدينة جدة، ويسعى الاتحاد جاهداً لإسقاط فريق الفتح الذي يخوض مباراته منتعشاً بفوزه الثمين أمام النصر الجولة الماضية.

ويسعى الاتحاد لتذوق طعم الانتصارات قبل أسبوع من مواجهة غريمه التقليدي الأهلي، حيث عزز الاتحاد صفوفه الأيام الماضية بعدد من الصفقات المحلية التي من شأنها أن تساهم في تكثيف خيارات مدرب الفريق البرازيلي كاريلي، حيث وقع الاتحاد مع ثلاثي فريق النصر عبد العزيز الجبرين وعمر هوساوي وحمد المنصور.

وخسر الاتحاد مباراته الماضية بهدفين لهدف من أمام فريق الاتفاق الذي كسب المباراة بعد حصوله على ركلتي جزاء نجح في تسجيلهما، وبصورة عامة يتطلع الاتحاد لمسح الصورة الهزيلة التي ظهر عليها الموسم المنصرم وساهمت بحلوله بمركز متأخر نافس من خلاله على الهروب من شبح الهبوط حتى اللحظات الأخيرة من الدوري.

في المقابل يدخل صاحب الأرض فريق الفتح اللقاء وسط نشوة معنوية كبيرة بعدما نجح النموذجي من إسقاط فريق النصر على أرضه بهدفين مقابل هدف كان نجمها النجم الجزائري سفيان بن دبكة.

ويتطلع الفتح لمواصلة نتائجه المميزة التي يسعى هو الآخر من خلالها لاستعادة مستوياته المميزة ونتائجه الإيجابية لتفادي ما حدث في الموسم الماضي الذي نافس من خلاله الفريق للهروب من شبح الهبوط.

بدوره يتطلع فريق الاتفاق الذي يقوده المدرب الوطني خالد العطوي لمواصلة بدايته الإيجابية التي نجح من خلالها في تحقيق فوز ثمين خارج أرضه أمام الاتحاد، حيث تبدو مباراة الفريق أمام العين اليوم سهلة نسبياً في النظر للفوارق الفنية بين الفريقين والجاهزية التي يعيشها الاتفاق على عكس العين الذي ما زال يتم العديد من الصفقات.


السعودية الدوري السعودي

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة