واشنطن تحذّر من هجمات إرهابية وعمليات خطف ضد رعايا أجانب في تركيا

واشنطن تحذّر من هجمات إرهابية وعمليات خطف ضد رعايا أجانب في تركيا

الجمعة - 7 شهر ربيع الأول 1442 هـ - 23 أكتوبر 2020 مـ
مقر القنصلية الأميركية في إسطنبول (أرشيفية - رويترز)

حذرت الولايات المتحدة من وقوع هجمات إرهابية وعمليات خطف ضد رعايا أجانب في تركيا، وفقاً لصحيفة «ميرور».
ونُصح الأميركيون بتوخي الحذر في أماكن مثل مباني المكاتب الكبيرة أو مراكز التسوق.
وأُغلقت القنصليات الأميركية في جميع أنحاء البلاد وتم تعليق خدمات التأشيرات.
ووفقاً لتحذير أمني، «تلقت البعثة الأميركية في تركيا تقارير موثوقة عن هجمات إرهابية وعمليات خطف محتملة ضد مواطنين أميركيين وآخرين أجانب في إسطنبول، بما في ذلك ضد قنصلية الولايات المتحدة العامة، وكذلك مواقع أخرى محتملة في تركيا».
وتابع التحذير: «ننصح مواطني الولايات المتحدة بتوخي الحذر الشديد في الأماكن التي قد يتجمع فيها الأميركيون أو الأجانب، بما في ذلك مباني المكاتب الكبيرة ومراكز التسوق».
وأضاف: «سيتم تعليق جميع خدمات التأشيرات في البعثة الأميركية بمرافق تركيا (بما في ذلك سفارة الولايات المتحدة في أنقرة والقنصلية الأميركية العامة في إسطنبول والقنصلية الأميركية في أضنة والوكالة القنصلية الأميركية في إزمير) مؤقتاً. سيتم إخطار الأفراد ذوي المواعيد المجدولة عن طريق البريد الإلكتروني مع إرشادات حول كيفية إعادة جدولة المواعيد».
ويأتي هذا الإعلان بعد هجوم لسلاح الجو الأميركي على اجتماع لتنظيم «القاعدة» في إدلب السورية، حيث قُتل عدد من كبار المقاتلين.
وأفاد المركز الإعلامي لـ«قوات سوريا الديمقراطية» أن هجمات الجيش التركي والجماعات التابعة له تزايدت مؤخراً في شمال شرقي سوريا.
وقالت «قوات سوريا الديمقراطية»: «استهدفت قذائف المدفعية الأهالي بشكل خاص وألحقت أضراراً مادية كثيرة بممتلكات المدنيين في المنطقة، بهدف إخلاء المنطقة من سكانها».
وأضافت أن «العديد من القرى القريبة من الطريق الدولي (إم 4) تعرضت للقصف من الجيش التركي خلال الأيام الثلاثة الماضية خصوصاً على طول خط عين العيسى»، مشيرةً إلى «تحليق طائرات استطلاع وطائرات حربية رافقت القصف».


أميركا الولايات المتحدة أخبار أميركا تركيا أخبار التوترات التركية

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة