ألمانيا: نيابة مكافحة الإرهاب تحقق في عملية الطعن بدريسدن

ألمانيا: نيابة مكافحة الإرهاب تحقق في عملية الطعن بدريسدن

الأربعاء - 5 شهر ربيع الأول 1442 هـ - 21 أكتوبر 2020 مـ
الخبراء الجنائيون الألمان يفحصون مسرح الجريمة (أ.ب)

كُلفت النيابة العامة الألمانية لمكافحة الإرهاب التحقيق في مقتل رجل وإصابة آخر طعناً بسكين في دريسدن بداية أكتوبر (تشرين الأول) الحالي، في حادثة أوقف على خلفيتها مشتبه به سوري، وفق ما أفاد به مصدر قضائي وكالة الصحافة الفرنسية.
وعُهد بالتحقيقات إلى النيابة العامة في كارلسروه المختصة في قضايا الإرهاب، وفق ما أفاد به متحدث باسمها.
وأوقف سوري يبلغ 20 عاماً على خلفية الاعتداء الذي جرى في 4 أكتوبر الحالي وسط مدينة دريسدن.
وقالت الشرطة الألمانية، في بيان، إنه جرى احتجاز السوري في وقت متأخر أمس (الثلاثاء)، بعد أن عثر محققون على أدلة حول علاقته بالجريمة.
وذكرت مجلة «شبيغل» أن المشتبه به معروف منذ سنوات لدى السلطات الألمانية بأنه متطرف وسبق أن صدر بحقه حكم بالسجن عامين بتهمة التحريض على ارتكاب جريمة ضد الدولة وتجنيد أعضاء لتنظيم «داعش» الإرهابي.
وقالت المجلة إن السوري وصل إلى ألمانيا في 2015، في ذروة أزمة المهاجرين، ورفضت السلطات منحه اللجوء السياسي، ولم يتضح سبب مهاجمته السائحين.
وأوضحت الشرطة أن الضحيتين رجلان ألمانيان (53 و55 عاماً) من ولاية شمال الراين وستفاليا، وكانا يقضيان عطلة في دريسدن، وأُصيب الرجلان إصابات بالغة عندما هاجمهما الشاب السوري بسكين، وتوفي الرجل البالغ من العمر 55 عاماً لاحقاً متأثراً بإصابته.


المانيا الارهاب

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة