قمة أوروبية نهاية الشهر الحالي لبحث تطورات وباء «كورونا»

قمة أوروبية نهاية الشهر الحالي لبحث تطورات وباء «كورونا»

الأربعاء - 5 شهر ربيع الأول 1442 هـ - 21 أكتوبر 2020 مـ
سيدة ترتدي قناعاً في أحد شوارع العاصمة التشيكية براغ مع تشديد القيود لاحتواء تفشي وباء كورونا (رويترز)

قالت مصادر أوروبية لـ«وكالة الصحافة الفرنسية»، إن رؤساء الدول والحكومات الأوروبيين سيعقدون قمة عبر الفيديو في 29 أكتوبر (تشرين الأول) لبحث تطورات وباء «كوفيد – 19».

وأوضح مصدر، أن قادة الدول الـ27 سيجتمعون عند الساعة 18.00 (16.00 ت غ). وعبّر المسؤولون عن نيتهم التباحث «بانتظام» حول فيروس كورونا المستجد في خلاصات القمة الأخيرة يومي 15 و16 أكتوبر.

ويتم تشديد القيود يوماً بعد يوم في أوروبا لاحتواء تفشي «كوفيد – 19» الذي تسبب في وفاة أكثر من مليون و120 ألف شخص، وأصاب 40 مليوناً حول العالم.

وأصبحت آيرلندا وويلز أول دولتين في الاتحاد الأوروبي تعيدان فرض الإغلاق التام لاحتواء جائحة «كوفيد – 19». وأعلن رئيس الوزراء الآيرلندي مايكل مارتن هذا الإجراء الاثنين، وقال «إذا وحّدنا جهودنا خلال الأسابيع الستة المقبلة سنتمكن من الاحتفال بعيد الميلاد بشكل صحيح». ومن المقرر أن يبدأ الإغلاق منتصف ليل الأربعاء.

وستخضع ويلز اعتباراً من الجمعة لإغلاق عام لأسبوعين، وهو أقسى إجراء يطبق في البلاد منذ الموجة الأولى من حالات «كوفيد – 19» في الربيع. وقال رئيس وزراء ويلز مارك درايكفورد، إنه اعتباراً من الساعة 18.00 سيطلب من سكان هذه المنطقة وعددهم ثلاثة ملايين «ملازمة المنزل»، مضيفاً أن هذه الفترة الزمنية هي الأقصر التي يمكن تطبيقها لتكون فعالة.

كما سجلت مؤشرات خطيرة في إيطاليا، حيث ستفرض منطقتان هما لومبارديا - منطقة ميلانو شمالاً - وكمبانيا - منطقة نابولي جنوباً - حظراً للتجول الخميس اعتباراً من الساعة 23.00 إلى الساعة 05.00 لثلاثة أسابيع للومبارديا، واعتباراً من الجمعة الساعة 23.00 لكمبانيا.

وتشهد إيطاليا، وهي أول بلد في أوروبا تفشى فيه وباء «كوفيد – 19» بشدة في فبراير (شباط) ومارس، مجدداً طفرة في الإصابات مع أكثر من 10 آلاف حالة يومياً، ولومبارديا هي الأكثر تضرراً تماماً كما حصل في الربيع. كما تعد كمبانيا إحدى المناطق الأكثر تضرراً في إيطاليا، لكن النظام الصحي فيها أقل فاعلية من لومبارديا، وبالتالي وضعها أصعب.


الاتحاد الاوروبي الاتحاد الأوروبي فيروس كورونا الجديد

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة