خلل فني يعرقل جميع عمليات «يورونكست» لساعات

خلل فني يعرقل جميع عمليات «يورونكست» لساعات

موجة مواتية ترفع الأسواق الكبرى
الثلاثاء - 4 شهر ربيع الأول 1442 هـ - 20 أكتوبر 2020 مـ رقم العدد [ 15302]

قالت «يورونكست» لإدارة البورصات، إنه تم استئناف التداول الاثنين بعد أن أصلحت خللاً فنياً أوقف جميع التداولات في أمستردام وبروكسل ولشبونة وباريس لما يزيد عن 3 ساعات، بعدما أثر على تداول جميع الأسهم النقدية والمنتجات المشتقة وتعاملات العقود الآجلة للسلع في أنحاء أوروبا.
وقالت الشركة التي تدير مؤشر «كاك 40» الفرنسي، على حسابها على «تويتر»: «(يورونكست) تستعد لاستئناف العمل بجميع الأسواق»، وذلك بعد أن أوضحت في وقت سابق: «نعكف على حل هذه المشكلة، وسنعلن عن مزيد من التفاصيل في أسرع وقت ممكن، فيما يتعلق بزمن ما قبل الفتح المتوقع واستئناف التداول». وأحجم متحدث باسم الشركة عن الإدلاء بمزيد من التفاصيل بخصوص سبب التوقف أو أمده المتوقع.
وكان مؤشر الأسهم القيادية الفرنسي «كاك 40» مرتفعاً 0.8 في المائة إلى 4976.15 نقطة قبل التوقف. وتراجع المؤشران «داكس» الألماني و«فايننشيال تايمز 100» في لندن في آخر 30 دقيقة.
ويأتي ذلك عقب توقف كبير في بورصة طوكيو في وقت سابق من الشهر الحالي، تسبب في شلل تام لأسواق الأسهم في اليابان، فيما كان أسوأ تعطل على الإطلاق لثالث أكبر سوق أسهم في العالم.
وارتفعت الأسهم الأوروبية في المعاملات المبكرة الاثنين، بدعم نتائج قوية من «فيليبس» الهولندية، ومدير الثروات السويسري «جوليوس باير»، وهو ما طغى على بواعث القلق من فرض قيود جديدة لمكافحة فيروس «كورونا» في أنحاء القارة.
وبحلول الساعة 07:11 بتوقيت غرينتش، كان المؤشر «ستوكس 600» الأوروبي مرتفعاً 0.8 في المائة، مستأنفاً الصعود بعد تكبد خسائر أسبوعية محدودة. وصعد سهم «فيليبس لتكنولوجيا الرعاية الصحية» 3.2 في المائة، بعد إعلانها عن قفزة 32 في المائة في الأرباح الأساسية، مما فاق التوقعات.
وزاد سهم «جوليوس باير» 5.3 في المائة، بعدما أعلن البنك عن تحسن في ربحية الأشهر التسعة الأولى من 2020، في ظل تنامي نشاط العملاء وقيامه بخفض التكاليف. وصعد سهم «دانون»، أكبر منتج للزبادي في العالم، 2.3 في المائة، بعد أن أعادت الشركة تأكيد توقعاتها لعام 2020، وقالت إنها بصدد إجراء مراجعة لأصولها.
وصعدت أسهم شركات المنتجات الفاخرة مثل «إل في إتش إم» و«هيرميس» و«بيرنو ريكار» أكثر من واحد في المائة، بعد نمو مبيعات التجزئة الصينية أفضل من المتوقع في سبتمبر (أيلول).
وفي آسيا، أغلقت الأسهم اليابانية مرتفعة الاثنين، مقتدية بمكاسب العقود الأميركية الآجلة في المعاملات الآسيوية، بفضل آمال التوصل إلى اتفاق بشأن برنامج أميركي لتخفيف الأضرار الاقتصادية من فيروس «كورونا» قبل انتخابات الرئاسة.
وارتفع المؤشر «نيكي» القياسي 1.11 في المائة عند الإغلاق إلى 23671.13 نقطة، بينما زاد المؤشر «توبكس» الأوسع نطاقاً 1.25 في المائة إلى 1637.98 نقطة. وسجل المؤشران أكبر صعود يومي منذ الخامس من أكتوبر (تشرين الأول).
وارتفعت جميع مؤشرات قطاعات البورصة الثلاثة والثلاثين، وسجلت قطاعات الشحن ومنتجات المطاط والحديد والصلب أكبر المكاسب.
وارتفع سهم «توهو» 4.47 في المائة عقب تسجيل أعلى مستوى له منذ سبتمبر، في وقت سابق من الجلسة، بعدما رفعت شركة الأفلام والترفيه توقعاتها لصافي الربح. وصعد سهم «توشيبا» 2.55 في المائة بعد إعلانها استهداف إيرادات بثلاثة مليارات دولار من أنشطتها للتشفير الكمي بحلول 2030.


Economy

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة