مستوطنون يقتحمون الأقصى مع إعادة فتحه للصلاة

مستوطنون يقتحمون الأقصى مع إعادة فتحه للصلاة

الاثنين - 3 شهر ربيع الأول 1442 هـ - 19 أكتوبر 2020 مـ رقم العدد [ 15301]
شرطية إسرائيلية تحرس مدخلاً يقود إلى قبة الصخرة في «الأقصى» أمس (أ.ف.ب)

اقتحم، عشرات المستوطنين، أمس (الأحد)، باحات المسجد الأقصى في القدس، يتقدمهم المتطرفان المعروفان في الأوساط الإسرائيلية والفلسطينية، يهودا غليك، وفريد إساف.

وقالت دائرة الأوقاف الإسلامية في القدس، إن 64 مستوطناً اقتحموا ساحات الأقصى، من جهة باب المغاربة، بحماية شرطة الاحتلال. وأضافت أن المستوطنين أدوا طقوساً تلمودية في باحات الأقصى، قبل أن يغادروه من جهة باب السلسلة.

ويتزعم الحاخام غليك حركة تدعو إلى اقتحام الأقصى بشكل ممنهج للتأكيد على ما يقولون إنه أحقية اليهود بالمكان. وحاول فلسطيني أن يردي غليك في 2014 وأصابه بعدة رصاصات عن قرب، لكنه نجا بعد فترة من العلاج. وينادي غليك ببناء «الهيكل» مكان المسجد الأقصى.

وتقول السلطة إن هؤلاء المستوطنين مدعومون من الحكومة الإسرائيلية التي تخطط لتغيير الوضع القائم في المسجد عبر تقسيمه زمانياً ومكانياً، مثلما فعلت في الحرم الإبراهيمي، لكن إسرائيل تنفي ذلك.

وجاء الاقتحام، أمس، بعدما سمح لمئات المصلين الفلسطينيين بالدخول إلى باحات المسجد الأقصى، بعد انتهاء مدة الإغلاق المفروض بقرار الحكومة الإسرائيلية، بسبب تفشي وباء كورونا. وأعادت إسرائيل فتح أبواب المسجد الأقصى بعد شهر من إغلاقه بسبب انتشار الوباء، ودخل المصلون الفلسطينيون المسجد بالمئات، فجراً، مهللين ومكبرين بعد شهر من الحرمان، ثم اقتحمه المستوطنون.

ومنعت إسرائيل الفلسطينيين خلال فترة الإغلاق من الوصول إلى الأقصى بأي طريقة، وهو ما دانته وزارة الخارجية الفلسطينية السبت. وقالت الوزارة إنها تدين إقدام سلطات الاحتلال الإسرائيلي وبلديتها وأجهزتها في القدس المحتلة، على منع وصول المواطنين إلى البلدة القديمة والمسجد الأقصى المبارك، للأسبوع الرابع على التوالي، واعتبرته امتداداً لمخططات الاحتلال الرامية لمحاصرة البلدة القديمة وضرب الوجود الفلسطيني فيها على طريق تفريغها منه، في انتهاك صارخ للقانون الدولي والشرعية الدولية وقراراتها.

وأعادت الخارجية اتهام إسرائيل باستهداف مباشر للمقدسات المسيحية والإسلامية، وفي مقدمتها المسجد الأقصى المبارك، بهدف تكريس تقسيمه الزماني ريثما تقسيمه مكانياً.


فلسطين النزاع الفلسطيني-الاسرائيلي

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة