اغتيال ملازم في «الفرقة الرابعة» غرب درعا

اغتيال ملازم في «الفرقة الرابعة» غرب درعا

الاثنين - 3 شهر ربيع الأول 1442 هـ - 19 أكتوبر 2020 مـ رقم العدد [ 15301]

قتل ملازم يتبع صفوف «الفرقة الرابعة» ضمن قوات النظام، بعد إطلاق النار عليه في بلدة سحم الجولان بمنطقة حوض اليرموك في ريف درعا الغربي.
وذكر «المرصد السوري لحقوق الإنسان»، أن مسلحين يستقلان دراجة نارية، عمدا إلى اغتيال العنصر، الذي ينحدر من سهل الغاب بريف حماة، بينما صرح مصدر محلي لموقع «تجمع أحرار حوران»، أن الملازم يدعى حسن إبراهيم، وهو مسؤول عن نقطة عسكرية داخل مركز البحوث العلمية في بلدة جلين. وقد قتل في بلدة سحم الجولان غرب درعا.
يذكر أنه، وفقاً لإحصائيات المرصد، بلغت أعداد الهجمات ومحاولات الاغتيال في درعا بأشكال وأساليب عدة، عبر تفجير عبوات وألغام وآليات مفخخة وإطلاق نار نفذتها خلايا مسلحة خلال الفترة الممتدة من يونيو (حزيران) 2019 حتى الأمس، 720 هجمة واغتيالاً، فيما وصل عدد الذين قتلوا إثر تلك المحاولات خلال الفترة ذاتها، إلى 478، وهم 132 مدنياً بينهم 12 امرأة، و15 طفلاً، إضافة إلى 213 من قوات النظام والمسلحين الموالين لها والمتعاونين مع قوات الأمن، و89 من مقاتلي الفصائل ممن أجروا «تسويات ومصالحات»، وباتوا في صفوف أجهزة النظام الأمنية، وبينهم قادة سابقون، و23 من الميليشيات السورية التابعة لـ«حزب الله» اللبناني والقوات الإيرانية، بالإضافة إلى 22 مما يُعرف بـ«الفيلق الخامس» التابع للقوات الروسية.


سوريا الحرب في سوريا

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة