لشجاعته في وقف هجوم إرهابي... ملكة بريطانيا تتدخل لتخفيف عقوبة مدان بالقتل

لشجاعته في وقف هجوم إرهابي... ملكة بريطانيا تتدخل لتخفيف عقوبة مدان بالقتل

الأحد - 2 شهر ربيع الأول 1442 هـ - 18 أكتوبر 2020 مـ
ستيفن غالانت القاتل المدان الذي نال امتيازاً ملكياً بتخفيض عقوبة السجن (سكاي نيوز البريطانية)

تدخلت ملكة بريطانيا إليزابيث الثانية لتخفيف العقوبة على قاتل مدان، في ضوء مساعدته للشرطة البريطانية في وقف هجوم جسر لندن الإرهابي في نوفمبر (تشرين الثاني) الماضي.
وكان ستيفن غالانت (42 عاماً)، أحد هؤلاء الأبطال الذي نجح في يوم إطلاق سراحه الاستثنائي، في إيقاف عثمان خان منفذ عملية جسر لندن، وهو يشق طريقه على الجسر، حيث طرحه أرضاً خارج القاعة، وجرده من سلاحه.
ورافق غالانت منفذ الهجوم الإرهابي لحضور مؤتمر إعادة تأهيل السجناء يوم الهجوم، قبل أن يهاجم عثمان خان منسقي المؤتمر، وتتدخل الشرطة لاحقاً للسيطرة على الموقف، بحسب ما نقله موقع شبكة «سكاي نيوز» البريطاني.
وأودت هذه العملية الإرهابية بحياة شخصين وأصابت 3 آخرين، قبل أن تتمكن الشرطة من تصفيته بإطلاق النار عليه.
وسجن ستيفن غالانت (42 عاماً) مدى الحياة لمدة 17 عاماً في عام 2004 لاشتراكه في قتل رجل الإطفاء باري جاكسون (33 عاماً)، في بلدة هال البريطانية. واستخدمت الملكة البريطانية «الامتياز الملكي للرحمة» لصالح غالانت أمام مجلس الإفراج المشروط، بناءً على نصيحة المستشار الحكومي القانوني روبرت باكلاند.
وقال المتحدث باسم وزارة العدل البريطانية أن هذا الامتياز الملكي لتخفيض الحد الأدنى لمدة العقوبة لنحو 10 أشهر تقديراً لأفعال غالانت الشجاعة بشكل استثنائي في حادث جسر لندن الإرهابي، والذي ساعد إنقاذ حياة الناس رغم المخاطر الهائلة التي يتعرض لها.
ولمجلس الإفراج المشروط القرار النهائي حول أحقية القبول بهذا التخفيض من عدمه، لكن من غير المرجح أن يُحرم غالانت من حريته. وقال ديفيد، والد جاك ميريت أحد ضحايا الهجوم الإرهابي، والبالغ من العمر (55 عاماً)، إن غالانت «يستحق تماماً هذا العفو، أو تخفيف العقوبة».


المملكة المتحدة العائلة الملكية البريطانية

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة