الكاظمي يحيل مسؤولين أمنيين على التحقيق على خلفية حادث قضاء بلد

الكاظمي يحيل مسؤولين أمنيين على التحقيق على خلفية حادث قضاء بلد

السبت - 29 صفر 1442 هـ - 17 أكتوبر 2020 مـ
رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي (أ.ب)

قرر رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي، اليوم (السبت)، إحالة المسؤولين من قوات الأمن إلى التحقيق على خلفية العثور على 8 جثث لعراقيين اختطفوا مع 4 آخرين على أيدي مجهولين.
وبحسب بيان صادر عن المكتب الإعلامي لرئيس الوزراء العراقي تلقته وكالة الأنباء العراقية «واع»، ناقش المجلس الوزاري للأمن الوطني برئاسة الكاظمي حادث الاعتداء الإرهابي في قضاء بلد بمحافظة صلاح الدين، مبيناً أن رئيس الوزراء قرر إحالة المسؤولين على التحقيق.
وتابع البيان أن الكاظمي أصدر توجيهات بإرسال وفد أمني عالي المستوى إلى القضاء لإعادة تقييم المنطقة أمنياً، والعمل على ملاحقة المجرمين، وتقديم تقرير عن مجمل الأحداث إلى مكتب القائد العام للقوات المسلحة بشكل عاجل.
ولفت البيان، إلى أن «المجلس ناقش أيضاً حادثة الاعتداء على مقر الحزب الديمقراطي الكردستاني في بغداد من قبل مجموعة من المتظاهرين، الذين خرقوا سلمية التظاهرات، ولجأوا إلى العنف بإشعال النيران في المبنى، وقد أدان المجلس هذا الفعل».
وأوضح أن «المجلس قرر فتح تحقيق بالحادث برئاسة مستشار الأمن الوطني، يتضمن بحث الملابسات التي رافقت الاعتداء وتقييم دور القوى الأمنية المسؤولة عن حماية المبنى ومحيطه، بالإضافة إلى ملاحقة المتورطين بعد أن تم إلقاء القبض على 15 شخصاً من المتجاوزين على القانون».
في السياق نفسه، أصدر رئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي، اليوم، أمراً بتشكيل لجنة لتقصي الحقائق حول الحادث.


العراق الحرب في العراق

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة