واشنطن تدعو تايوان لـ«التحصن» ضد غزو صيني محتمل

واشنطن تدعو تايوان لـ«التحصن» ضد غزو صيني محتمل

السبت - 29 صفر 1442 هـ - 17 أكتوبر 2020 مـ
الرئيس الأميركي دونالد ترمب (يسار) مع مستشاره للأمن القومي روبرت أوبراين (أ.ف.ب)

نصح مستشار للرئيس الأميركي دونالد ترمب أمس (الجمعة) تايوان بـ«التحصن» لحماية نفسها من غزوٍ من قبل الصين، مؤكدًا أن هذا الاحتمال غير قائم قبل «عشرة أعوام أو 15 عاماً»، وفقاً لـ«وكالة الصحافة الفرنسية».
وقال روبرت أوبراين مستشار الأمن القومي في البيت الأبيض: «لا أعتقد أن الصينيين يريدون أو مستعدون في هذه المرحلة لإنزال برمائي في تايوان».
وتابع خلال مؤتمر افتراضي استضافه معهد «أسبن إنستيتيوت» أنه يعتقد «أنها ستكون عملية عسكرية صعبة للغاية بالنسبة إلى الصينيين اليوم». وأضاف: «ربما في غضون عشرة أعوام أو 15 عاماً، سيكونون أكثر استعدادا للقيام بذلك».
وشدد على أن الصين تطور أسطولها البحري بسرعة عالية.
وتحدث المستشار باستفاضة عن الوضع في تايوان التي تعتبرها الصين جزءاً من أراضيها.
ولم يتم الاعتراف بتايوان كدولة مستقلة من قبل الأمم المتحدة، وتهدد بكين بانتظام باستخدام القوة في حال الإعلان الرسمي عن الاستقلال في تايبيه أو تدخل خارجي، خصوصاً من جانب الولايات المتحدة.
ولفت أوبراين إلى أنه يجب على بكين أن تأخذ في الاعتبار إمكان قيام الولايات المتحدة بالدفاع العسكري عن تايوان في حال محاولتها غزوها.
وأوضح: «لدينا الكثير من الأدوات تحت تصرفنا. إذا تدخلنا، فإن هذه الأدوات ستجعل محاولة الغزو خطيرة جدا بالنسبة إلى الصين».
وتابع: «أعتقد أنه على تايوان أن تبدأ التفكير في استراتيجيات لمنع الوصول والتحصن بطريقة تثني الصين عن شن أي نوع من غزو برمائي».
وقطعت واشنطن العلاقات الدبلوماسية مع تايبيه في عام 1979، لكنها لا تزال أقوى حليف للجزيرة وموردها الأول للأسلحة.


أميركا الولايات المتحدة سياسة أميركية تايوان أخبار أخبار الصين ترمب

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة