الاتفاق يطوي صفحة الخلافات مع أزارو... ويجدد مع «المطار»

الاتفاق يطوي صفحة الخلافات مع أزارو... ويجدد مع «المطار»

مدرب القادسية يبدي ثقته بلاعبيه قبل انطلاق المشوار
السبت - 29 صفر 1442 هـ - 17 أكتوبر 2020 مـ رقم العدد [ 15299]
جانب من احتفالية الاتفاق وشركة تطبيق المطار بمناسبة تجديد عقد الرعاية (الشرق الأوسط)

وقع اللاعب المغربي وليد أزارو عقدا رسميا مع نادي الاتفاق لقيادة هجوم الفريق لموسمين مع أفضلية تجديد لعام ثالث، بعد أن ظلت مفاوضات عودته بين مد وجزر حتى حسمت الأسبوع الماضي بموافقة ناديه السابق الأهلي المصري على بيع بقية عقده ورغبة أزارو في العودة.
وترتب على عودة أزارو لقيادة خط فريق الاتفاق تنازله عن مبلغ طالب به سابقا يصل إلى «150» ألف دولار يمثل الحسم من مرتباته الشهرية أثناء فترة التوقف نتيجة كورونا والتي كانت أحد أسباب رفضه البقاء والمغادرة إلى بلاده إلا أنه تراجع وعاد للاتفاق.
وكان نادي الاتفاق قد خاطب الاتحاد السعودي بشأن عدم عودته لأي ناد، عدا الاتفاق بعد أن وصلتنا معلومات حول دخول أندية محلية على خط المفاوضات وإغرائه بمبالغ أكبر من أجل التوقيع معه أثناء الخلاف مع نادي الاتفاق وهذا ما جعل الاتحاد السعودي يوافق على الطلب ويمنع عودته عدا للاتفاق.
ولم يتم الإفصاح عن القيمة المالية للصفقة إلا أنها تصل إلى مليون دولار للنادي المصري عدا الرواتب الشهرية للاعب التي تصل إلى «100» ألف دولار براتب سنوي مليون ومائتين ألف دولار.
وأكد اللاعب في المؤتمر الصحافي الذي أعقب التوقيع معه أن الخلافات التي حصلت سابقا تم طيها وأنها تعتبر داخل البيت الواحد وهو أمر طبيعي والأهم أنه تم التوصل إلى توافق بعودته، متمنيا أن يكون على قدر التطلعات.
وحول تنازله عن مبالغ مالية طالب بها سابقا من أجل العودة قال أزارو «الاختلاف في وجهات النظر واردة ويجب أن تحصل تنازلات في حال الخلاف في الأسرة الواحدة».
ولن يكون أزارو جاهزا للمشاركة في مباراة الغد ضد الاتحاد في افتتاحية بطولة دوري كأس الأمير محمد بن سلمان وقد يبدأ مشواره من مباراة العين في الجولة الثانية في حال جاهزيته اللياقية والبدنية، خصوصا أنه انقطع لأشهر عن الانتظام في التدريبات الخاصة بالاتفاق.
وعلى صعيد متصل بمباراة الاتحاد الدورية، فقد أكد أحمد المالكي مساعد مدرب الاتفاق أن الفريق جاهز لخوض هذه المباراة الافتتاحية وتقديم أفضل ما لديه من أجل العودة من مدينة جدة بنتيجة إيجابية.
وأكد أن أحداث آخر مباراة جمعت الفريقين تم طيها، كما أن تفوق الاتحاد دوريا في مواجهتي الموسم الماضي من حيث النتيجة لا يعني أن الاتفاق قادر على تحقيق المراد من المباراة.
وفي معرض رده على سؤال لـ«الشرق الأوسط» حول منح الفرصة لعدد من الأسماء الشابة للوجود في الفريق بعد أن وقعت الإدارة مؤخرا مع قرابة «7» أسماء عقود احترافية جديدة، قال المالكي «نحرص دائما على أن نمنح اللاعبين الصاعدين فرصة وهذا من أولويات الجهاز الفني بقيادة المدرب خالد العطوي وسينال اللاعبون الشباب فرصة متى ما كانت سانحة».
وأوضح أن فريقه سيفقد اللاعب البارز محمد الكويكبي وكذلك سعد السلولي في المباراة الأولى وعدد من المباريات التي تليها لكن سيكون هناك تجهيز للبدلاء وسيكون الاتفاق في أفضل جاهزية.
أما قائد الفريق السلوفاكي فيليب كيش فشدد على أن الانسجام والاستقرار في صفوف الفريق سيكون لهما أثر إيجابي على مسيرته وتحسن نتائج هذا الموسم، مبينا أن الجميع عازم على تقديم الأفضل وإسعاد الاتفاقيين.
وكانت إدارة الاتفاق قد جددت عقد الرعاية الرئيسي مع شركة تطبيق المطار لموسم، حيث اعتبر رئيس النادي خالد الدبل أن هذه الشركة من أفضل الشركات التي تم توقيع عقود رعاية معها منذ تولي الإدارة مهامها، حيث قدمت خدمات كبيرة فضلا عن المتعلقات بالجوانب المالية لهذه الرعاية.
وفي المعسكر الآخر، أشاد التونسي يوسف المناعي مدرب فريق القادسية الأول لكرة القدم، بإصرار ورغبة لاعبيه في تحقيق تطلعات جماهير الفريق القدساوي من خلال تحقيق نتائج جيدة مع انطلاقة دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين، وذلك قبل بدء الفريق العائد مجددا لدوري المحترفين مشواره بمواجهة الوحدة اليوم على ملعب مدينة الملك عبد العزيز الرياضية بمكة المكرمة.
وقال المناعي «لاعبو القادسية على قدر الثقة وسيقدمون كل ما لديهم لخدمة الكيان القدساوي العريق وصاحب التاريخ الكبير».
وأبدى المناعي سعادته بالاستمرار مع القادسية كما قدم شكره لإدارة النادي على دعمها له في الأوقات الصعبة، وقال: أتمنى أن أكون عند حسن ظن الإدارة والجماهير لتحقيق طموحاتهم في الموسم الجديد.
واعترف المناعي أنه على المستوى الشخصي يخوض تجربة تدريبية جديدة دوري المحترفين من خلال قيادة القادسية واصفا النادي بالصرح الشامخ والكبير.


السعودية الدوري السعودي

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة