ديربي ميلانو الأبرز في الدوري الايطالي

ديربي ميلانو الأبرز في الدوري الايطالي

يوفنتوس في نزهة إلى كروتوني من دون رونالدو... وموقعة ساخنة بين أتالانتا ونابولي
السبت - 29 صفر 1442 هـ - 17 أكتوبر 2020 مـ رقم العدد [ 15299]
إنتر يسعى لتخطي ميلان رغم «غيابات كورونا» (رويترز)

يسجل النجم السويدي المخضرم زلاتان إبراهيموفيتش عودته بعد التوقف القسري نتيجة إصابته بفيروس كورونا المستجد، وذلك حين يتواجه وميلان مع فريقه السابق الجار اللدود إنتر ميلان اليوم في المرحلة الرابعة من الدوري الإيطالي التي تشهد غياب النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو عن يوفنتوس البطل بسبب «كوفيد-19».
وفي الأسبوع الذي شهد حسم نقطة من رصيد نابولي وتخسيره مباراة المرحلة الماضية مع يوفنتوس صفر-3 بسبب تغيبه تذرعا باصابة لاعبين في صفوفه بفيروس كورونا، يبدو أن «كوفيد-19» سيكون له ثقله في تحديد وجهة المباريات بعد أن أدى الى خسارة يوفنتوس لجهود نجمه رونالدو الذي سيغيب بشكل مؤكد عن مباراة السبت ضد كروتوني، إضافة الى اللقاء الأول لفريقه في دوري أبطال أوروبا الأسبوع المقبل ضد دينامو كييف الأوكراني.
وما صدر عن قائد يوفنتوس جورجيو كييليني يعكس تماما الواقع الجديد الذي فرضه «كوفيد-19» حين قال «إن الفوز الحقيقي هو إنهاء الموسم، والنتيجة ثانوية... لا يمكننا التوقف. نحن لسنا قلقين، ولكن من الواضح أننا كثيرا ما نتحدث عن ذلك بيننا مع ادراك ما ينتظرنا».وتابع «نحن لاعبو كرة القدم نعلم أننا معرضون للمخاطر، ونحن مستعدون لذلك، نحاول الحد منها قدر الإمكان مع اتخاذ كل الاحتياطات اللازمة. يجب أن نمضي قدما لأننا نعرف أن كرة القدم مهمة من الناحية الاقتصادية، ومن أجل القيمة الاجتماعية. في الأسابيع المقبلة ستكون هناك عمليات إغلاق أخرى، وأعتقد أن كرة القدم مهمة للناس».
وخلافا ليوفنتوس المتخوف من غياب رونالدو عن المواجهة المرتقبة مع الأرجنتيني ليونيل ميسي ورفاقه في برشلونة الإسباني ضمن الجولة الثانية من دوري الأبطال في 28 الحالي، يخوض ميلان مباراته المحتسبة على أرض جاره اللدود إنتر بمشاركة إبراهيموفيش بعد تعافي ابن الـ39 عاما من الفيروس. ودخل إبراهيموفيتش الحجر الصحي بعد أن جاءت نتيجة فحصه إيجابية في 24 الشهر الماضي، أي بعد أربعة أيام على قيادته ميلان للفوز بمباراته الأولى في الدوري على بولونيا 2-صفر بتسجيله الهدفين.
ورغم غياب السويدي، واصل ميلان بدايته القوية في الدوري بفوزه بالمباراتين التاليتين، ليتصدر الترتيب بالعلامة الكاملة مشاركة مع أتالانتا، كما حجز مقعده في دور المجموعات من مسابقة الدوري الأوروبي «يوروبا ليغ» بعد تخطيه ثلاثة أدوار تمهيدية. وبدوره، لم يفلت إنتر الذي حصد سبع نقاط من مبارياته الثلاث الأولى، من «كوفيد-19» إذ يبحث اليوم عن فوزه الخامس على التوالي على جاره بغياب ستة لاعبين جاءت نتيجة فحوصهم إيجابية. ويأمل المدرب أنطوني كونتي ألا يتأثر فريقه بهذه اللائحة من الغائبين التي قد ينضم اليها المهاجم الأرجنتيني لاوتارو مارتينيس بسبب الإرهاق . وسيشكل غياب لاوتارو ضربة لكونتي وفريقه، لاسيما أنه سجل ثلاثة أهداف في المباريات الثلاث الأولى، وهو نفس رصيد شريكه في خط المقدمة البلجيكي روميلو لوكاكو.
وبعد أن سجل 13 هدفا في مبارياته الثلاث الأولى ما خوله التربع على الصدارة، يسافر أتالانتا اليوم الى الجنوب لمواجهة نابولي الغاضب من قرار تخسيره مباراته ضد يوفنتوس، ما تسبب بتراجعه الى المركز الثامن في الترتيب بعد أن كان بين فرق الطليعة نتيجة فوزه بمباراتيه الأوليين. ولم يرضخ الفريق الجنوبي للحكم الصادر بحقه وقرره الاستئناف بحثا عن تعديل القرار الذي سمح ليوفنتوس بالصعود الى المركز الرابع بسبع نقاط مباشرة أمام فريق المدرب جينارو غاتوزو قبل رحلته جنوبا لمواجهة العائد كروتوني.
ويبدو من الصعب أن يحصل هذا التعثر اليوم ضد كروتوني الذي يتذيل الترتيب بعد تلقيه 10 أهداف خلال ثلاث مباريات في مستهل عودته الى دوري الأضواء. وقد تشهد مباراة اليوم المشاركة الأولى للوافد الجديد فيديريكو كييزا مع يوفنتوس منذ انتقاله اليه من فيورنتينا مقابل 60 مليون يورو. وفي ظل وجود عشرة لاعبين في العزل من أصل 18، ينتقل جنوا الى فيرونا الإثنين في ختام المرحلة مثقلا بالغيابات التي فرضها عليه «كوفيد-19» وتسببه بإرجاء مباراته في المرحلة الماضية مع تورينو. ويبحث لاتسيو عن فوزه الثاني حين يحل اليوم ضيفا على فيورنتينا، فيما يلعب جاره روما غدا على الملعب الأولمبي في العاصمة ضد بينيفينتو ساعيا أيضا الى فوزه الثاني.


إيطاليا Italy Football

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة