تحذير من سلالة لـ«كورونا» في الخنازير «قد تنتقل إلى البشر»

تحذير من سلالة لـ«كورونا» في الخنازير «قد تنتقل إلى البشر»

الخميس - 28 صفر 1442 هـ - 15 أكتوبر 2020 مـ
خنازير في مزرعة بمقاطعة لياونينغ الصينية (رويترز)

حذرت دراسة جديدة من أن سلالة تابعة لفيروس «كورونا» وجدت لدى الخنازير مؤخراً «قد تنتقل إلى البشر»، وفقاً لصحيفة «ميرور» البريطانية.
وظهرت السلالة المعروفة باسم متلازمة الإسهال الحاد المرتبطة بفيروس «كورونا» (سادس- كوف)، لأول مرة في عام 2016، وألحقت أضراراً بصناعة لحم الخنزير.
كما يوحي الاسم، يتسبب الفيروس في حدوث إسهال شديد وقيء، وهو قاتل بشكل خاص للخنازير الصغيرة.
والآن، يقول باحثون من جامعة نورث كارولاينا في تشابل هيل، إن الفيروس لديه القدرة على التكاثر في البشر.
في الدراسة، اختبر الباحثون عدة أنواع من الخلايا البشرية عن طريق إصابتها بشكل صناعي بهذه المتلازمة.
وأظهرت الاختبارات أن مجموعة واسعة من الخلايا البشرية كانت عرضة للعدوى، بما في ذلك خلايا الكبد والأمعاء، وكذلك خلايا مجرى الهواء.
وقالت كيتلين إدواردز التي عملت في الدراسة، إن «سادس- كوف» مشتق من الفيروسات التاجية الخاصة بالخفافيش، والتي تسمى «إتش كيو يو 2»، وهي مجموعة غير متجانسة من الفيروسات منتشرة في أنحاء العالم. وأضافت: «من المستحيل التنبؤ بما إذا كان هذا الفيروس، أو سلالة من سلالة (إتش كيو يو تو) يمكن أن تظهر وتصيب البشر. ومع ذلك، فإن النطاق الواسع لـ(سادس- كوف)، إلى جانب القدرة على التكاثر في الرئة البشرية والخلايا المعوية، يوضح المخاطر المحتملة لأحداث الظهور المستقبلية في البشر والحيوانات».
وبناءً على النتائج، اختبر الباحثون عقار «ريمديسفير» المضاد للفيروسات على الخلايا البشرية المصابة. ولحسن الحظ، تبين أن الدواء يبطئ انتشار الفيروس.
وأضافت إدواردز: «توفر البيانات الواعدة باستخدام (ريمديسفير) خياراً محتملاً للعلاج في حالة حدوث انتشار بشري. نوصي بمراقبة كل من العمال الذين يوجدون مع الخنازير والخنازير باستمرار؛ بحثاً عن مؤشرات للإصابة بفيروس (سادس- كوف) لمنع تفشي المرض والخسائر الاقتصادية الهائلة التي قد تنجم عن ذلك».


أميركا الولايات المتحدة أخبار أميركا فيروس كورونا الجديد عالم الحيوان حيوانات

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة