الرئاسة الفلسطينية: التوسع الاستيطاني الإسرائيلي يقود المنطقة إلى حافة الهاوية

الرئاسة الفلسطينية: التوسع الاستيطاني الإسرائيلي يقود المنطقة إلى حافة الهاوية

الأربعاء - 27 صفر 1442 هـ - 14 أكتوبر 2020 مـ
مستوطنات إسرائيلية في الضفة الغربية (أرشيفية - أ.ف.ب)

حذرت الرئاسة الفلسطينية، اليوم (الأربعاء)، من أن سياسة التوسع الاستيطاني الإسرائيلي ستقود المنطقة إلى حافة الهاوية، بعدما إقرار لجنة التخطيط العليا للإدارة المدنية الإسرائيلية بناء 2166 وحدة استيطانية جديدة في الضفة الغربية.
وأدان الناطق باسم الرئاسة، نبيل أبو ردينة، في بيان نشرته «وكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية (وفا)»، قرار الحكومة الإسرائيلية بناء آلاف الوحدات الاستيطانية الجديدة في الضفة الغربية.
وقال أبو ردينة إن «القرار الإسرائيلي مخالف لكافة قرارات الشرعية الدولية، وآخرها قرار 2334 (الصادر عن مجلس الأمن الدولي) الذي اعتبر كل الاستيطان الإسرائيلي على أراضي دولة فلسطين غير شرعي»، وأضاف أن «الاستيطان جميعه إلى زوال، ولن تبقى أي مستوطنة على الأرض الفلسطينية».
ودعا المجتمع الدولي إلى «التدخل الفوري والعاجل للضغط على إسرائيل لوقف هذا الجنون الاستيطاني الذي يقضي وبشكل كامل على أي فرصة حقيقية لتحقيق السلام العادل والشامل لإنهاء الاحتلال وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية على حدود 1967».
وفي سياق متصل، أدانت وزارة الخارجية الأردنية، في بيان، موافقة إسرائيل على بناء أكثر من ألفي وحدة استيطانية جديدة، وأكد الناطق الرسمي باسم الوزارة، ضيف الله علي الفايز، في البيان، على «رفض المملكة للسياسات الاستيطانية الإسرائيلية في الأراضي الفلسطينية المحتلة التي تعدّ خرقاً للقانون الدولي وقرارات مجلس الأمن، وخطوة أحادية لا قانونية مُدانة تقوّض فرص حل الدولتين على أساس قرارات الشرعية الدولية». وأكد على «ضرورة وقف كافة الممارسات الاستيطانية؛ سواء كان بناءها أو توسعتها أو مصادرة الأراضي، وفقاً لالتزامات إسرائيل كقوة قائمة بالاحتلال».
ودعا المجتمع الدولي إلى «اتخاذ مواقف حاسمة للضغط على إسرائيل لوقف ممارساتها التي تقوض جهود السلام وفرصه».


فلسطين النزاع الفلسطيني-الاسرائيلي

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة