ترمب ذهب إلى مكتبه غداة خروجه من المستشفى

ترمب ذهب إلى مكتبه غداة خروجه من المستشفى

الأربعاء - 20 صفر 1442 هـ - 07 أكتوبر 2020 مـ
الرئيس الأميركي دونالد ترمب ينزع الكمامة عن وجهه في شرفة بالبيت الأبيض (رويترز)

ذهب الرئيس الأميركي دونالد ترمب، أمس (الثلاثاء)، إلى المكتب البيضوي في البيت الأبيض غداة خروجه من المستشفى حيث تلقى العلاج إثر إصابته بوباء «كوفيد19».

وأكد مستشاره الاقتصادي، لاري كادلو، لشبكة «سي إن بي سي» أن «الحكومة تعمل» مضيفاً أن «الرئيس حضر إلى البيت الأبيض مساء (الثلاثاء) متخذاً أقصى تدابير الحيطة» بشأن «كوفيد19»، في وقت تزداد فيه الإصابات بفيروس «كورونا» المستجد بين مساعديه.

وتأكدت إصابة الرئيس الأميركي ترمب؛ الذي يحتفظ بـ«الحقيبة النووية»، بفيروس «كورونا» المستجد الأسبوع الماضي وقضى 3 أيام في المستشفى، ليعود إلى البيت الأبيض الاثنين.

ولم يصب الرئيس فحسب بالفيروس؛ بل تفشّي «كورونا» في أوساط المقرّبين منه ليصيب العشرات من أهم مستشاريه والموظفين في الإدارة وكبار المسؤولين العسكريين والنواب والجمهوريين، وفقاً لتقرير لوكالة الصحافة الفرنسية.


أميركا فيروس كورونا الجديد

اختيارات المحرر

فيديو